...منتديات الســـــــادة الختمية الميرغنية...

مرحباً بكم في منتديات الســــــادة المراغنة (آل البيــــت عليهم السلام)
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نرجو من الإخوة الأعضاء والزوار الكرام الحضور معنا في منتديات السادة بثوبها الجديد  www.khatmiya.com

شاطر | 
 

 منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو الحُسين
Adminstrator
avatar

عدد الرسائل : 744
العمر : 41
الإقامة : السعودية
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   السبت 04 يوليو 2009, 2:26 pm

بسم الله الرحمن الرحيم...

وبه الإعانة بدءاً وختما... وصلى اللهم على سيدنا محمد ذاتاً ووصفاً وأسما...

بقلوب راضية بقضاء الله وقدره... تتقدم منتديات السادة الختمية تتقدم بصادق العزاء لسيادة مولانا السيد محمد عثمان الميرغني "حفظه الله" رئيس الحزب الإتحادي الديمقراطي والتجمع الوطني الديمقراطي وأُسرة المرحوم الحاج مضوي وأحبابه وكافة الإتحاديين الديمقراطيين سائلين المولى عز وجل أن يتغمد فقيدنا شهيد الحرية والديموقراطية برحمته ومغفرته وأن ينزل عليه شآبيب رحمته ويكرم نزله ويسكنه الجنة مع الأبرار...

وإنا لله وإنا إليه راجعون...


أبو الحُسين...

_________________
اللهم صلي وسلم على الذات المحمدية...
واغفر لنا ما يكون وما قد كان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatmiya.forumotion.com
أبو الحُسين
Adminstrator
avatar

عدد الرسائل : 744
العمر : 41
الإقامة : السعودية
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   السبت 04 يوليو 2009, 2:42 pm

مولانا السيد/ الميرغني ينعى الحاج مضوي محمد احمد

بسم الله الرحمن الرحيم

الحزب الاتحادي الديمقراطي

مكتب الرئيس

التاريخ : الجمعة 3/7/2009م

قال تعالي ( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضي نحبه ومنهم من ينتظر وما بدّلوا تبديلا ) صدق الله العظيم

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ينعى مولانا السيد محمد عثمان الميرغني رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل فقيد البلاد القطب الاتحادي الحاج مضوي محمد احمد رئيس الهيئة الاستشارية للحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل .

لقد عرف الفقيد بالوطنية وإيمانه المطلق بالديمقراطية والحرية وقاتل من أجل ذلك حتي لقي ربه .

نسأل الله القدير أن يتغمد الفقيد برحمته ومغفرته و يسكنه فسيح جناته ، وأن يلهم آله وذويه الصبر الجميل .

إنا لله وانأ إليه راجعون)

_________________
اللهم صلي وسلم على الذات المحمدية...
واغفر لنا ما يكون وما قد كان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatmiya.forumotion.com
أبو الحُسين
Adminstrator
avatar

عدد الرسائل : 744
العمر : 41
الإقامة : السعودية
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   السبت 04 يوليو 2009, 2:45 pm

الرئاسة تحتسب الحاج مضوي...

ضياء عباس ـ عوض جاد السيد ـ الرأي العام...

غيب الموت أمس بمدينة بانكوك القطب الاتحادي الحاج مضوي محمد احمد عن عمر ناهز (95) عاماً.
واحتسبت رئاسة الجمهورية عند الله تعالى الفقيد.ونعى السيد محمد عثمان الميرغني رئيس الحزب الإتحادي الأصل - الذي سيؤم المشيعين غداً بمقابر العيلفون - الحاج مضوي رئيس الهيئة الاستشارية بالحزب في بيان صحفي، وأشار الميرغني في بيانه الى أن الفقيد عُرف بالوطنية وإيمانه المطلق بالديمقراطية والحرية. إلى ذلك نعى الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي الحاج مضوي، وقدم التعازي لزملائه وأسرته. وكان الفقيد من الرعيل الأول الذين انضموا لمؤتمر الخريجين، ويعتبر رحيله فقداً لشخصية تاريخية وطنية أسهمت بقدر واسع في الحياة السياسية. رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير والعاملون بصحيفة «الرأي العام» يسألون الله تعالى أن يتقبله قبولاً حسناً ويجعل الجنة مثواه مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً.

_________________
اللهم صلي وسلم على الذات المحمدية...
واغفر لنا ما يكون وما قد كان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatmiya.forumotion.com
انعام عبد الحفيظ
شباب الميرغني بالخرطوم
شباب الميرغني بالخرطوم


عدد الرسائل : 1
تاريخ التسجيل : 04/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   السبت 04 يوليو 2009, 4:29 pm

انا لله وانا اليه راجعون
خالص التعازي للقبيلة الإتحادية في وفاة الشيخ الحاج مضوي محمد احمد
لأهله ولذويه لصبر الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ود محجوب
المُشــرف العــام
المُشــرف العــام


عدد الرسائل : 94
تاريخ التسجيل : 30/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   السبت 04 يوليو 2009, 11:45 pm

اللهم اغفر له وارحمه


اللهم أبدل سيئاته حسنات


اللهم تقبله قبولا حسنا برحمتك يا ارحم الراحمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو الحُسين
Adminstrator
avatar

عدد الرسائل : 744
العمر : 41
الإقامة : السعودية
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   الأحد 05 يوليو 2009, 7:55 am

ســــــلام على الـحـــــاج مضـــــــوي
د. حسن مكي ـ الرأي العام

عرفت بخبر وفاته من الأستاذ أحمد عبد الرحمن صديق الجميع، وبموت الحاج مضوي تنطوي صفحة من صفحات السودان، لأنّه كان يمثل الشخصية السودانية في سودانيتها التاريخية، ولأنّ الحاج مضوي بعباءته وعمامته لم يكن يمثل النخبة المتعلمة، خريجة المدارس الحديثة، ولا كذلك نخب الفقهاء والعلماء خريجي الازهر والجامعة الإسلامية، ولكنه جمع ما بين الإثنين، أو جمع أفضل ما في النخبتين.

عرف الحاج مضوي العمل السياسي منذ الثلاثينات في إطار الأشقاء، وذكر لي إبان وجودنا سوياً في السجن أنه كان يعمل سائق لوري منذ العام 1934م، وأنه عرف الأزهري ومجموعة الخريجين منذ ذلك الوقت، وعمل في ركابهم بحب وصدق ووفاء منقطع النظير.

وفي العام 1967م نازل د. الترابي في دائرة المسيد، ودخل التاريخ السياسي السوداني حينما فاز على أكثر المرشحين حداثةً وجاذبيةً، ومع إنني كنت طالباً في حنتوب الثانوية وقتها، فقد جئت لأعمل ضد الحاج مضوي في دائرة المسيد، وكنت اعتبر الحاج مضوي حكيماً سياسياً حتى التقيته في العام 1973م وأنا طالب بالجامعة حين ذهبت إليه مع نفر من الإتحاديين منهم الأستاذ عمر حضرة، والأستاذ محيى الدين، والأستاذ عبده منعم، وقلت له: نريد توريط الحركة السياسية في منازلة جامعة ضد نظام مايو، وحينها ابتسم الحاج مضوي قائلاً: نحن لها.

ثم جمعنا السجن لأعوام، ومن بعد السجن مشوار الحياة العامة، وأصبحت هناك صداقة عميقة على فارق السن، وكثيراً ما كان يغشاني من مزرعته بسوبا، ويحضر لي للمنزل بعض أطايبها ونتبادل الحديث والجدل.
وعلى خصومته للإنقاذ، إلاّ أنّه كان إيجابياً في التعامل معها، وكان يفهم مغزى وجودها، وكان سريع البديهة، ودوداً مع خصومه وأصدقائه، يختزل الحديث، وكانت له قدرة على الرسم بالكلمات واختزال المواقف.

كما كان شجاعاً جريئاً، وقد أحضرني كشاهد دفاع عنه في محكمة شعبان، ولا أدري هل نصرته أم ورطته؟، ولكن ما أذكره أنه كان شجاعاً لمبادئه، وفياً لإخوانه، صديقاً ومتواصلاً مع الجميع، ولكن مع ذلك لا يعرف (التقية) أو المجاملة الفارغة.

رحمه الله على كرمه وبشاشته وصدقه وجهره بآرائه، والبركة والبقية في ذريته، ونرجو أن تَتَمَكّن العائلة من كتابة سيرته، لأنها تُمثِّل استمرارية الشخصية السودانية الوسطية.. رحمه الله..

_________________
اللهم صلي وسلم على الذات المحمدية...
واغفر لنا ما يكون وما قد كان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatmiya.forumotion.com
أبو الحُسين
Adminstrator
avatar

عدد الرسائل : 744
العمر : 41
الإقامة : السعودية
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   الأحد 05 يوليو 2009, 1:12 pm

تشييع حاج مضوي اليوم

الخرطوم: ضياء الدين عباس ـ الرأي العام

يصل مطار الخرطوم عصر اليوم جثمان الفقيد الراحل الحاج مضوي محمد أحمد القطب الاتحادي من العاصمة التايلاندية بانكوك، ويتجه المشيعون الى منزل الفقيد بالعمارات شارع (51) ومن ثم إلى العيلفون، حيث مثواه الأخير بمقابر الخليفة بركات (أب شرا)، بحضور السيد محمد عثمان الميرغني رئيس الحزب بمسجد السيد علي ببحري لأداء صلاة العصر ومنه الى العيلفون. وفي السياق أدى العزاء أمس عدد كبير من ممثلي القوى السياسية منهم د. غازي صلاح الدين مستشار رئيس الجمهورية ومحمد حسن الأمين نائب رئيس المجلس الوطني.

إلى ذلك نعت الحركة الشعبية أمس الحاج مضوي محمد أحمد، القيادي بالحزب الاتحادي الذي انتقل الى جوار ربه امس الاول.
وتقدم رئيسها الفريق سلفاكير ميارديت ونوابه والامين العام ونوابه والمكتب السياسي ومجلس التحرير الوطني بالتعازي لاسرة الفقيد وقيادات الاتحاديين والقوى الوطنية.

_________________
اللهم صلي وسلم على الذات المحمدية...
واغفر لنا ما يكون وما قد كان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatmiya.forumotion.com
سامر محمد فرح
عضو


عدد الرسائل : 1
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 09/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   الأحد 05 يوليو 2009, 2:33 pm

رحم الله الفقيد الحاج مضوي الشيخ المناضل وأسكنه فسيح جناته مع الأولياء والصالحين.
وأدامك الله أخي أبو الحسين على ربطك لنا بالأحداث مع وجودنا خارج الوطن.[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو الحُسين
Adminstrator
avatar

عدد الرسائل : 744
العمر : 41
الإقامة : السعودية
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   الإثنين 06 يوليو 2009, 7:21 am

كتب الأُستاذ/ حسن البطري في الصحافة...

الخرطوم/ بانكوك: حسن البطري

انتقل الى جوار ربه صباح امس، بمدينة بانكوك التايلاندية، الزعيم الوطني والقيادي الاتحادي المخضرم الحاج مضوي محمد أحمد، وسيشيع جثمانه الى مسقط رأسه بالعيلفون مساء غد الاحد.
وفي اتصال هاتفي مع «الصحافة» من بانكوك، اوضح القنصل الفخري للسودان بتايلاند، يحيى المكي، ان الوفاة حدثت بمستشفى بانكوك بعد ان خضع الفقيد لعملية جراحية وتحسنت حالته ليتوفى فجأة في الحادية عشرة والنصف من صباح امس بتوقيت تايلاند، السابعة والنصف بتوقيت السودان.
وقال المكي «إن جثمان الراحل سيشيع في تايلاند وسيصلى عليه ظهر اليوم السبت بالمركز الإسلامي ببانكوك».
وتفيد متابعات «الصحافة» ان جثمان الفقيد سيصل الى مطار الخرطوم في السادسة من مساء يوم غد الاحد ، وستبدأ مراسم التشييع من مطار الخرطوم الى منزل الفقيد بالعمارات شارع 51، ومن ثم الى مسقط رأسه بالعيلفون، حيث يوارى الثرى هناك.
وفور سماع النبأ توافد القادة السياسيون والحزبيون والمواطنون الى بيت الراحل، وظلت داره تستقبل المعزين والباكين طوال يوم امس، ووصلت وفود من الاقاليم، ويتوقع وصول وفود خلال هذا اليوم.
وكانت رئاسة الجمهورية قد احتسبت الراحل في بيان رسمي، كما نعى الصادق المهدي الفقيد لجماهير الشعب السوداني وجماهير الحزب الاتحادي الديمقراطي.
ويعتبر الفقيد من الرعيل الاول للحركة الوطنية، التحق بمؤتمر الخريجين عام 1938م، شارك في مناهضة الاستعمار واستقلال السودان، وهو من مؤسسي حزب الاشقاء، ثم الحزب الوطني الاتحادي 1953م، ثم الحزب الاتحادي الديمقراطي 1967م، والتزم الفقيد طيلة حياته خط مناهضة الانظمة العسكرية وبرز اسمه قويا إبان حكم مايو، وكان من قيادات الجبهة الوطنية.
وعقب الاستقلال كان ممثلا للخرطوم «3» بالمجلس البلدي، ثم نائبا برلمانياً بالجمعية التأسيسية عام 1965م حيث فاز على منافسه عبد الرؤوف التكينة، ثم نائبا برلمانياً عام 1968م حيث فاز على منافسه د. حسن عبد الله الترابي في دائرة المسيد.
وولد الحاج مضوي في العيلفون عام 1916م، وتلقى تعليمه بخلاويها ثم انتقل في عشرينيات القرن الماضي وعمره ست سنوات، الى الخرطوم حيث عمل مع اعمامه ادهم وعبد الرحمن بابكر في تجارة الخردوات ثم استقل بنفسه وعمل في تجارة الاسبيرات كأول سوداني يعمل في هذا المجال، ثم انتقل للمنطقة الصناعية بالخرطوم وارتبطت طلمبة البنزين بالسجانة الشهيرة باسمه، ولم يتخل الفقيد رغم مشاغله السياسية والتجارية عن «السعاية» وكانت له مزرعة للابقار يزورها يوميا ويتمتع بحلب اللبن، ولم تضنه الشيخوخة عن اداء مهامه ومتابعة اعماله وظل يعمل ويعمل حتى رحيله.
ولم يخذله القلم عن مجالسة المثقفين وكان مكتبه واحة للمثقفين والانتليجينسيا يلتقون فيه ويناقشون أمهات القضايا والفكر، وكان رأيه ودلوه بينهم راجحاً، تميز بفراسة بعيدة وصفاء بصيرة وذهن وقاد.
رئيس واعضاء مجلس الادارة ورئيس التحرير والمدير العام وأسرة «الصحافة» يتقدمون للشعب السوداني والحزب الاتحادي الديمقراطي وأسرة الفقيد بأسمى آيات التعازي سائلين الله ان ينزله منزل صدق مع الصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا.

_________________
اللهم صلي وسلم على الذات المحمدية...
واغفر لنا ما يكون وما قد كان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatmiya.forumotion.com
ود نايل
شباب الميرغني بالرياض
شباب الميرغني بالرياض


عدد الرسائل : 68
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 16/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   الإثنين 06 يوليو 2009, 5:03 pm

رحم الله الحاج العم مضوي محمد احمد وربنا يغفر له ويجعل قبره روضة من رياض الجنة وتعازينا نبعثها لكافة الاتحاديين بالوطن السودان وخارجه وعلى راسهم سليل الدوحة النبوية الهاشمية سيدي السيد محمد عثمان الميرغني والي اسرة الحاج مضوي وان يجعل البركة في اهله واولاده -وانا لله وانا اليه راجعون - صدق الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد جمرة
شباب الميرغني بالخرطوم
شباب الميرغني بالخرطوم
avatar

عدد الرسائل : 343
العمر : 46
الإقامة : السودان
تاريخ التسجيل : 01/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   الإثنين 06 يوليو 2009, 9:05 pm

اللهم اغفر له وارحمه
اللهم اجعله من أصحاب اليمين
اللهم إن كان محسنا فزد في إحسانه
وإن كان مسيئا فتجاوز عن سيئاته
اللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده
اللهم اجعل البركة في أهله وعشيرته وألزمهم الصبر الجميل
إنا لله وإنا إليه راجعون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wadjamra@hotmail.com
محمد جمرة
شباب الميرغني بالخرطوم
شباب الميرغني بالخرطوم
avatar

عدد الرسائل : 343
العمر : 46
الإقامة : السودان
تاريخ التسجيل : 01/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   الإثنين 06 يوليو 2009, 9:09 pm

http://www.khartoumnewspaper.com/2009/6/21/page9.pdf
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wadjamra@hotmail.com
هاشم محمد الحسن
عضو نشيط


عدد الرسائل : 62
تاريخ التسجيل : 02/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   الثلاثاء 07 يوليو 2009, 5:52 am

رحم الله شيخ المناضلين وانه لفقد اتحادى كبير جدا والعزاء موصول لزعيم الحزب الاتحادى ا الديمقراطىمولاناا السيد محمد عثمان الميرغنى ولاسرة الفقيد ولكافة الاتحاديين وانا لله وانا اليه راجعون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد عبده
شباب الميرغني بالطُندب
شباب الميرغني بالطُندب
avatar

عدد الرسائل : 168
العمر : 32
الإقامة : الطندب الخليفة الفاضل
تاريخ التسجيل : 25/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   الثلاثاء 07 يوليو 2009, 10:59 am

" إنا لله وإنا اليه راجعون "

رحل عن دنيانا الفانية/ القطب الاتحادي الحاج مضوي محمد احمد
نسأل الله أن يتقبله قبولا حسنا بقدر ما أعطى للوطن من مبادئ ظل متمسك بها ومنهجا قويما ظل ينتهجه وهو في الحزب الاتحادي الديموقراطي ، والعزاء لاسرته وللبيت الاتحادي جميعا وللامة السودانية .
اللهم اغفر له ذنوبه وكفر عنه سئياته وادخله الجنة مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا . آمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو الحُسين
Adminstrator
avatar

عدد الرسائل : 744
العمر : 41
الإقامة : السعودية
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   الثلاثاء 07 يوليو 2009, 11:04 am

تشييع الحاج مضوي في موكب مهيب تقدمه الميرغني



الخرطوم: عادل الشوية - ضياء الدين عباس

شَيّعت جموع غفيرة صباح أمس فقيد البلاد والاتحاديين الراحل الحاج مضوي محمد أحمد الى مثواه الأخير، وأمّ المصلين بمقابر العيلفون مولانا محمد عثمان الميرغني رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي في حضور حشد كبير من القيادات السياسية ورؤساء الأحزاب على رأسها د. نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية والصادق المهدي وأحمد المهدي، والقياديان بالحركة الشعبية باقان اموم وياسر عرمان، وعدد من الوزراء بينهم الفريق بكري حسن صالح وجلال الدقير والسماني الوسيلة ومشايخ الطرق الصوفية، وكان الراحل قد توفي بالعاصمة التايلاندية صباح الجمعة الماضي ووصل جثمانه الخرطوم أمس الأول، ونعته جميع الأحزاب السياسية بالبلاد. وفي السياق حمّل الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، الفريق سلفاكير ميارديت النائب الأول لرئيس الجمهورية، رئيس الحركة الشعبية مسؤولية تحقيق وحدة السودان. وقال الحاج ميرغني عبد الرحمن، عضو الهيئة القيادية بالاتحادي لدى أداء سلفاكير واجب العزاء في روح الفقيد الحاج مضوي أمس، إنّ الحزب الاتحادي شكر الحركة لوقفتها في وفاة السيد أحمد الميرغني من قبل. وأشار إلى أن حزبه يريدها وحدةً شَاملةً.

_________________
اللهم صلي وسلم على الذات المحمدية...
واغفر لنا ما يكون وما قد كان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatmiya.forumotion.com
البدوي السعيد
عضو


عدد الرسائل : 13
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 14/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   الثلاثاء 07 يوليو 2009, 11:15 am

إنا لله وإنا إليه راجعون وحتى متى تفرقنا المنابر وتجمعنا المقابر ياهؤلاء حسبنا الله ونعم الوكيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو الحُسين
Adminstrator
avatar

عدد الرسائل : 744
العمر : 41
الإقامة : السعودية
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   الثلاثاء 07 يوليو 2009, 12:29 pm

حضور جماهيري ضخم يتقدمه رسميون ومعارضون
العيلفون : الوطن


٭ ودعت بلادنا أمس، المناضل الكبير.. الرجل الأمة.. الشيخ الحاج مضوي محمد أحمد.. أحد أهم وأبرز القيادات التاريخية الاتحادية.
٭ وقد تحرك موكب النعش، نحو الثامنة والنصف، من صباح أمس، الاثنين 13 رجب 1430هـ، الموافق 6 يوليو 2009م.
حيث رافق الجسد الطاهر، موكب مهيب، قوامه مئات السيارات..
٭ تحرك الركب الحزين، نحو العيلفون، بشرق النيل.. حيث استغرق حراك الفراق نحو «02» دقيقة... كانت الجماهير منتظرة، بعد أن التحمت بالمشيعين، الذين رافقوا رمز البطولة والعزة والشموخ.
٭ صلى على الجثمان الطاهر، مولانا السيد محمد عثمان الميرغني.. والحاضرون كانوا رموزاً كبيرة في الدولة والمعارضة، يتقدمهم الدكتور نافع علي نافع، مساعد رئيس الجمهورية.. والفريق بكري حسن صالح وزير رئاسة الجمهورية، ود. جلال يوسف الدقير وزير الصناعة، ود. عبد الرحمن الخضر والي الخرطوم، بجانب شخصيات رسمية أخرى.
أم المعارضون، فقد تزعمهم الإمام الصادق المهدي. وكان السيد أحمد المهدي حاضراً ومشاركاً في كافة مراحل التشييع. ومن قادة الحركة الشعبية السيد باقان أموم وياسر عرمان. وقادة آخرون، من القوى السياسية، والمجتمع المدني، بجانب رجالات الطرق الصوفية.
رحم الله حاج مضوي، بقدر ما قدم للوطن.. وستبقى ذكراه عطرة وخالدة..
إلى جنات الخلد مع الشهداء والصديقين، وحسن أولئك رفيقا.

_________________
اللهم صلي وسلم على الذات المحمدية...
واغفر لنا ما يكون وما قد كان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatmiya.forumotion.com
أبو الحُسين
Adminstrator
avatar

عدد الرسائل : 744
العمر : 41
الإقامة : السعودية
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   الأربعاء 08 يوليو 2009, 7:37 am

أحبتي الكرام...

صبحكم الله بالخير والرضا...

هذه بعض الصور أتت من بوست للأخ الكريم أنور التكينة في سودانيز أُون لاين...







_________________
اللهم صلي وسلم على الذات المحمدية...
واغفر لنا ما يكون وما قد كان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatmiya.forumotion.com
أبو الحُسين
Adminstrator
avatar

عدد الرسائل : 744
العمر : 41
الإقامة : السعودية
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   السبت 11 يوليو 2009, 2:35 pm

صدي
مضوي كان مضوي كعمر وعبد الملك في التراث. لماذا؟


الأستاذة آمال عباس
تحية كريمة.. وبعد

أرجو التكرم بنشر هذه المساهمة المتواضعة بصدى في رثاء وعزاء الحاج مضوي.. ولك موصول الشكر..
اسم مضوي من الأسماء التراثية في منطقة شرق النيل، اذكر منهم الاستاذ مضوي أحمد العباس، الاب عندما يختار اسما لمولوده يأمل ان يكون امينا ان اختار اسم الامين له او اسم أمل او الصادق.. وهكذا. قد يحقق الابن او الابنة الرجاء.. فيكون أمينا فيقول الناس اسم على مسمى وقد لا يصدق فيقال خسارة اسم أمين عليه. وقد يختار الاب اسما تاريخيا كمهيرة بت عبود، أو سعيد ود محمد فرح من فاطمة بت حمور كان فارسا كخاله العقيد شودن تود بلغة الدناقلة. شيخ عووضة بالعربي الفصيح. فيقول الناس لأبيه: ان شاء الله يكون شايل الاسم.
فمن الذين لم يخذلوا الاسم مضوي اختار له ابوه محمد أحمد بل أمه او عمه، لأن الاب توفي وهو مايزال في بطن أمه اسم مضوي فضوى لهم. أهل الشمال يفضلون اسم الضو.
لم أحظ بمقابلة الحاج مضوي، ورغم هذا كانت له انطباعة حميدة في النفس فور سماعي لاسمه لأول مرة، لم تتغير حتى اليوم، على حين لا أثر لغيره رغم كثرة السماع له بالاعلام.
وبعد وفاته في يوم الجمعة (3/7/9002م الموافق 01 رجب 0341هـ ببانكوك) قرأت بالصحف ما يوضح ان هذه الانطباعة الحميدة لم تكن من فراغ وانما لمعطيات مادية.. هي:
قرأت بجريدة الصحافة (6/7/9002م) شبه سيرة ذاتية للحاج مضوي بقلم أحد أبناء العيلفون التي منها مضوي، قال فيها: ان والده توفي قبل ميلاده. ثم توفيت أمه وتركته صغيرا. فاصبح يتيم الوالدين كسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام. وكالبارودي رجل السيف والقلم. هذا اليتم جعله يعتمد على نفسه في التفكير واتخاذ القرار فلا سلطة أب تحد تفكيره وارادته. وقال ان نصيبه من التعليم ما تعدى فك الخط بالخلوة لا حفظ القرآن. وقال: كان يحفظ الكثير من الدوبيت والامثال ويتمثل بها.
كما قرأت بذات التاريخ واليوم بالرأي العام، كلمة للاستاذ أحمد محمد شاموق عن الحاج مضوي، عن تجربة لا سماع قال فيها. أول لقاء له به كان بالسجن في مارس 0791م. كنت بسن 62 وهو بسن تعدت الخمسين بعدة سنوات. وقال كان يحفظ الكثير من الدوبيت دونت منه 571 من مربعات الدوبيت. لم يكرر مقطعا في املائه عليه. ولا تردد في مقطع، مع ان املاءه لهذا الشعر استغرق عدة ايام.
(هامش: آمل أن يكون الاستاذ شاموق محتفظا بهذا الكنز ركاز جاهلية. رغم مناخ السودان المثبط للهمم. كما قرأت بالرأي العام (السبت 4/7/9002م) ص الاولى كلمة للبروفسير حسن مكي. جاء فيها انه عرفه بالسجن ايضا. وبفترة انتخابات عام 7691م. فقد كنت أدعو للترابي بدائرة المسيد. وكان أقوى المنافسين مضوي وقد فاز على الترابي رغم لقب دكتور وجاذبية دعوة الترابي الاسلامية، وجاء أنه كان شجاعا لا يعرف التقية. التقية هي الكذب بلغة التبريرات السياسية.
من كل هذا يتضح أن الانطباعة الحميدة كانت ترجع الى شخصية مضوي السودانية التي جمعت بين الأصالة السودانية وحداثة مستجدات الحياة المعاصرة. من أبرز صفات شخصيته قوة ايمانه بمبادئه في غير تعصب او تصلب. وقدرته على الرسم بالكلمات كما قال بروفيسور مكي، مثال. قال في لقاء جماهيري لمحاربة مايو: ان السودانيين اخذوا يأكلون الفيتريتة كراهة في المايو. المايو نوع من الذرة. كما جاء بمقال ابن العيلفون. ومن ثم كان تأثيره في الجماهير. والكلام اذا خرج من القلب وصل القلب واذا خرج من اللسان لا يتجاوز الاذان. عبارة مشهورة.
وبالتجربة استمع الحسن البصري لخطيب، وبعد الفراغ قال له: يا هذا إما بقلبك مرض او بقلبي. قال: لم؟! قال: لأنك احسنت القول ولم تؤثر في.
لفت نظري في كلمة ابن العيلفون، معذرة لقد اخذ مني عدد الصحافة آخذ ولم يرده. لذا اقول ابن العيلفون مضطرا لا تجاهلا لاسم الكاتب وفي كلمة شاموق انهما ذكرا ان الحاج مضوي كان يحفظ الكثير من الشعر القومي والامثال. والى هذا يساق الحديث.
كان الرسول «صلى الله عليه وسلم» يدعو الله أن ينصر الاسلام بأحد العمرين: عمر بن الخطاب وعمرو بن هشام (أبو جهل) فأسلم ابن الخطاب. ونصر الاسلام بقوة رأيه وبدنه وحزمه. فلما توفي الرسول «صلى الله عليه وسلم» كان المؤسس الحقيقي لدولة الاسلام. وكان عبد الملك بن مروان المؤسس الحقيقي للدولة الاموية من صلبه كان 4 خلفاء، هم الوليد وسليمان وهشام ويزيد.
وكان عمر له إلمام واسع بالشعر العربي، ما يمر عليه موقف الا وينشد فيه شعرا، كذلك عبد الملك. هذا الحفظ للشعر وهضمه. يعني ان الشخصية العربية والاصالة كاملة التمثل فيه، لأن الشعر ديوان العرب كما قال هو عنه. كذلك كان الحاج مضوي.. لهذا كان «مضوي» مضوياً.
ختاماً أرجو من أهل العيلفون بعامة، وأسرته بخاصة. تقبل هذه المساهمة المتواضعة في رثاء وعزاء الحاج مضوي. الذي أعرفه بالسماع. والله اسأل ان يجعل قبره روضة جنة. وأن يجعل البركة في ذريته. آمين.
والله من وراء القصد.
بروفسير عبد الله عووضه حمور

_________________
اللهم صلي وسلم على الذات المحمدية...
واغفر لنا ما يكون وما قد كان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatmiya.forumotion.com
مصطفى كاشف
شباب الميرغني بمصر المؤمنة
شباب الميرغني بمصر المؤمنة
avatar

عدد الرسائل : 84
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 06/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   الأحد 12 يوليو 2009, 7:46 pm

انا لله وانا اليه راجعون

خالص العزاء لسيدنا محمد عثمان الميرغنى ولأسرة الحاج مضوى ولأخوتنا فى السودان

نسأل الله العلى القدير أن يسكنه فسيح جناته وان يلهمكم الصبر والسلوان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو الحُسين
Adminstrator
avatar

عدد الرسائل : 744
العمر : 41
الإقامة : السعودية
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   الخميس 16 يوليو 2009, 10:58 am

في رثاء الحاج مضوي
لقمان على ـ جريدة الصحافة

حاج مضوي، يسميه أهل بيته «حاج»، تبجيلاً وتعظيماً له، بل حباً له، وكنت آتيه مع ابنه أسامة، فأبيت عندهم ليلة أو ليلتين، فأجد عندهم إلفة ومودة، ويكرموني وأضيافهم غاية الكرم. أصحو في الصباح الباكر وأشرب الشاي مع «حاج»، فيؤانسني ويستدعي من ذاكرته حوادث في السياسة، فيحكيها لي بصوته الهادئ، ويُسهب في حديثه حتى يقطعه علينا ارتفاع الشمس، وحينها يخرج «حاج» إلى أعمال له في السوق.
وكنت أعجب من تمام صحته وقد كبرت سنه وشاخ. حين قدمت أروى بنت الحارث ابن عبد المطلب إلى معاوية ابن أبي سفيان بدمشق، أخبروه أنها عند الباب، فأذن لها بالدخول، وقال:
«عجباً، أروى بنت الحارث ابن عبد المطلب عند الباب! كيف جاءت إلى الشام وقد جاوزت التسعين من عمرها».
لقد بلغت أروى من العمر مبلغاً عظيماً، وكذلك كان «حاج مضوي»، وكلاهما ما خرفا ولا وهنت أجسامهما فعجزا، وإنما كانا رشيقين، يتدفقان خفة وحيوية، ولعل السر في ذلك أنهما تنحفا بقليل الطعام. وقد سألت «حاج» ذات صباح:
« يا حاج أنت بتأكل شنو؟»
«والله، بأكل أي حاجة».
« يعني زى شنو، في حاجة معينة قاعد تأكلا طوالي من أنت صغيَر؟»
فحكَ «حاج» رأسه بيده اليمنى، وكانت تلك عادته حين يتفكَر في أمر ما، لينتقي عبارات يعبّر بها. ومرت ثواني، ونظر «حاج» قبالتي وقال لي:
«عارف يا ولدنا، أنا بأكل التمر من زمان، التمر عندي طول الوقت، تمر في البيت، تمر في درج العربية، وتمر في المكتب، وتمر في جيبي، أقرش وأدي الجنبي».
وحكيت قصة التمر هذه لأخي عادل على خبير البترول بشركة بترودار، فاقتدى بحاج مضوي، فصار حليفاً للتمر، يسميه تمر حاج مضوي، يأكله كل يوم، يشتري «البركاوي» و»القنديلا»، و»تمورا»، و»تمر المحس»، والمحس أهل حضارة وفن، وكثير منهم سكن العيلفون موطن حاج مضوي، والتي أسسها محمد الأرباب والد الشيخ إدريس ود الأرباب المتوفى في سنة 1650م، والمدفون تحت قبته بالعيلفون، وقد أعطت قبته منطقة شرقي النيل بالخرطوم هوية ذات خصوصية دينية واجتماعية، وجعلت سكانها وزوارها يشعرون بالأمان والحماية، وهي المكان الطاهر الذي تخلَق فيه دم جامد، فنفخ الله فيه روحاً وقال لها كوني ولداً، فكان الولد «مضوي»، والذي رأى النور لأول مرة سنة 1916م، وهو مسلَمي بكري، أبوه من «الجديد خِليف»، وأمه من العيلفون. في ذلك الزمن كان الحاكم العام، ريجنالد ونجت قد أكمل مدة خدمته التي أسس خلالها نظام دولة حديثة بالبلد، وقد خلفه آخرون، فاهتموا بالزراعة، والتعليم، والذي كان قاعدته الخلاوي. في خلوة بالعيلفون تحلَق الصبي مضوي مع أترابه حول فقيه جالساً على فروة من جلد خروف، ثمة حد فاصل بين الأمية والتعليم قد لاح في أفق أولئك الصبية، وقد بسمل الفقيه ومسك قلماً من القصب أجاد بريه، فشرع يعلم تلاميذه الكتابة ويدرَسهم الحساب ويلقَنهم آيات فأجزاء من القرآن الكريم فيحفظوها. وقد حافظت الخلاوي على التراث العربي الإسلامي، وملأت فراغاً تعليمياً، لذلك أبقت عليها الإدارة البريطانية، وجاءت بالكتَاب كبديل لها في السلم التعليمي الذي أسسه جيمس كري أول مدير للتعليم في ذلك العصر، وهي مدارس أولية صغرى أي إن مدة الدراسة بها ثلاث سنوات بدلاً من أربع، يلتحق بها التلاميذ في سن السابعة أو أكثر من ذلك. في مدرسة كتاب الجامع الكبير بالخرطوم أكمل مضوي تعليمه، وبدأ مرحلة جديدة في حياته بالخرطوم، والتي لا بد أنه جاءها بعربة لوري أو على ظهر حمار حمامي مع نفر من بني عشيرته، على طول طريقهم شجر سنط وحراز وسيال وأشجار أخرى كثيرة مختلفة الفروع والثمار، بعضها كالسدر، وبعضها الآخر متشعبة السيقان. لقد تجلت الطبيعة عن عبقريتها في ذلك الزمان الناضر إذ تعطَف عليها الناس، فما كلفوها فوق وسعها، فحنَت هي عليهم، فإذا سماؤهم ملبَدة بالمزن، وسهولهم فيها مياه تجري وعيون تسيل وآجام وكلأ رطب، وقيعان مخضَبة بالعشب، يهب من ناحيتها نسيم يُذهب أذى الحر، وإذا حياتهم سهلة طيبة، فيها ندى ومكارم أخلاق ونبل وفيها حاج مضوي.

وحل مضوي بالخرطوم، والتي كانت بيئتها الثقافية تتألف من ثنائية متصالحة، أحد طرفيها متحضَر وطرفها الآخر يعيش كالبدو، أما ساكنوها فانحدروا من قبائل عربية ونوبية وبجاوية وزنجية، وفيها جاليات مصرية وشنقيطية ومغاربية وشامية ويمنية وحبشية وإغريقية وأرمينية ونحوها. وقد أحدثت تلك الجاليات أثراً لا يُخفى في أسلوب الحياة بالخرطوم وجارتيها بحري وأم درمان، إذن فإن إحدى مكونان ثقافة حاج مضوي المادية والمعنوية كان مصدرها نمط تلك الحياة بالخرطوم.
عمل مضوي كصبي دكان مع أعمامه بسوق الخرطوم، والتي كانت عامرة بتجارة القماش والغلال والصابون والزيوت وأنواع أخرى من البضائع. ثمة متجر لتاجر سوداني وبجواره متجر لتاجر هندي وآخر لشامي وآخر لأغريقي، ومتجرين متلاصقين أصحابهما أرناؤؤط. بعض أولئك التجار يكيل بالميزان أو يقيس بالمتر والياردة، وبعضهم الآخر يقوم بعمليات تجارية ما بين صادر ووارد. وقد خطا حاج مضوي خطوة إلى الأمام في عالم التجارة، فاستقل بمتجر اسبيرات خاص به بالمنطقة الصناعية، فاشتري عربة لوري، ثم اشترى آخر فثالث، فعدة لواري، فتضاعف ماله وزاد، ومن سعيه الدءوب في التجارة أنه سافر إلى مصر ضمن مجموعة من التجار، فاشتروا هناك اسبيرات بقايا السيارات التي اُستخدمت في الحرب العالمية الثانية. وفي بداية الخمسينيات صار مضوي من كبار التجار بالبلد، والذين كان فيهم كشة عبد السلام، وعباس على كمير، وعبد الباقي عبد الباقي، وعمر عيسى، والشيخ مصطفى الأمين، ومهدي العشا، وكانوا يعملون بكد وجد، يقيلون في السوق على عناقريب الهباب، نفوسهم نظيفة مثل عراريقهم الناصعة البياض، ومن صفاتهم المحبة والأمانة، وشيمتهم الصبر، وبه يقهرون المصاعب، وفي هذا الشأن كان حاج مضوي يقول للواحد من معارفه وبنيه: «رأسمالك ريال وصبرك ريالين».

ويشهد الزمان لحاج مضوي بتأسيس أول شركة وطنية ذات مساهمة عامة، وهي الشركة السودانية لتأمين العربات، والتي صار اسمها فيما بعد شركة الخرطوم للتأمين. كان حاج مضوي أكبر المساهمين في تلك الشركة الفريدة من نوعها في ذلك الزمن، والتي كان رأسمالها 153 ألف جنيه، المدفوع منها 102 ألف جنيه، وهي اليوم إحدى الشركات الكبرى بالخرطوم، وتملك مبنى فندق المريديان وعمارة التأمينات. ولم يقتصر نشاط حاج مضوي على التجارة فحسب، وإنما امتد إلى وجه آخر هو السياسة، والتي اشتغل بها في أول شبابه، فصار عضواً بحركة مؤتمر الخريجين إذ كان مؤهلاً لعضويتها، كونه قارئاً وكاتباً. ومن صفاته كسياسي، قوة الرأي، والالتزام بالمبادئ سواء على مستوى الحزب أو العلاقات الاجتماعية، أضف إلى ذلك الاستقامة وصراحة القول. ولقد تلألأ نجم حاج مضوي في سماء السياسة منذ سنة 1957 حيث فاز بعضوية مجلس بلدي الخرطوم ممثلاً للحزب الوطني الاتحادي، والذي نافسه على ذلك المقعد حزب الشعب الديمقراطي. ولم يدم مجلس بلدية الخرطوم إلا سنة وبضع سنة إذ عصف به نظام الحكم العسكري بقيادة الفريق إبراهيم عبود. ووقتها أُدخلت الديمقراطية قسراً في قمقم، ورُمي بالقمقم في البحر، فاستقر في قاعه ست سنوات، فإذا حاج مضوي يكون ساعداً قوياً لأزهري ورفاقه في بحثهم عن القمقم، فلما وجدوه وفتحوه خرجت منه الديمقراطية تعبق حرية، فعمَت أرجاء البلد، ثم إنها جازت حاج مضوي بنصر في دائرة المسيد بولاية الجزيرة، وهي موطن بعض أقاربه، ثم أعاد حاج مضوي نصره ذاك في الدائرة نفسها في سنة 1968، قافلاً الطريق إلى البرلمان أمام الدكتور حسن الترابي، ولا يزال الناس إلى يومنا هذا يفرحون ويهللون لانتصار حاج مضوي على خصمه الترابي «الجلابي هزم الترابي»، وفي ذلك إشارة واضحة إلى عدم رضاها عن الترابي وصحبه، والذين فيما بعد أرهقوا أهل البلاد بالاستبداد.

وجاءت مايو، وإذا بالقمقم يعاد إلى أعماق البحر مرة ثانية، وظل به لمدة ست عشرة سنة، فبحث عنه حاج مضوي بالغوص والشباك والصنَارة، باذلاً في سبيل ذلك جهداّ عظيماً. وحين قدَمت مايو بعض رموز الديمقراطية لمحاكمات عسكرية بتهمة سرقة المال العام، جاء حاج مضوي كشاهد دفاع في محاكمة عبد الماجد أبو حسبو. كان رئيس المحكمة ضابط اسمه أحمد محمد الحسن ولهجته مصرية، أما ممثل الاتهام فاسمه فوزي التوم، وقد كان حاج مضوي في تلك المحاكمة بما أُوتي من شجاعة وأصالة في الرأي، قوةً من قوي الخير هبطت في ساحة المحكمة من حيث لا يدري أحد لتوازن قوة الشر في الجانب الآخر، وقد كان من أشجع الرجال وأصدقهم قولاً، ، عارض «مايو» بشدة، ونادى بعودة الديمقراطية المتعددة الأحزاب كنظام حكم للبلاد، وعمل من أجل استردادها، فسجنته «مايو» عدة مرات لفترات طويلة وأخرى قصيرة، أما أقصرها فكانت يوم استولى المقدم حسن حسين على السلطة في الخامس من سبتمبر 1975، فيومها أُطلق سراحه، ثم أُعيد إلى السجن في اليوم نفسه أي إثر فشل ذلك الانقلاب العسكري في بسط نفوذه.

وكان حاج مضوي طوال العهد المايوي، عهد السواد والرماد، قطب الرحى بتنظيم الجبهة الوطنية، والتي أعدَت عدتها في خارج البلد، ثم انقضت على مايو على غرَة لتخلعها عن الحكم كخلع صمغة من فرع شجرة هشاب في نواحي «الأُضيَة»، ولو مالت الموازين للمعارضة، فحققت هدفها المنشود، لعادت الديمقراطية من جديد، والتي لو استمرت لدورة أخرى على الأقل، لاشتد عودها الذي لم يزل فتياً وكفتنا فيما بعد هول ما نحن فيه اليوم. ويشهد لحاج مضوي في نضاله ضد «مايو» عديد من المحاربين القدامى، وأذكر منهم: محي الدين عثمان، وحسن حضرة، وعمر حضرة، وفتح الرحمن البدوي، ومبارك حامد. حينما جاء أبو بكر يونس إلى الخرطوم في سنة 1986، وهو نائب الأخ العقيد معمَر القذافي، أُقيم له حفل شاي تكريماً له، فحدَث الناس حديثا بليغاً، قال عن حاج مضوي: «إن الشريف حسين الهندي في زمن معارضة «مايو» أصدر تعليمات بأن التعامل مع الجبهة الوطنية يكون عبر حاج مضوي فقط». وذهبت «مايو» فتركت بعدها دولة تافهة، فحاول نظام الحكم الديمقراطي إصلاح ما اعوج فيها، ولكنه لم يدم طويلاً، يا فرحة ما تمت أخذها الغراب وطار، فقد استولى على السلطة عسكر جدد، مدججين بسلاح ناري وأيديولوجية لا تصغي للرأي الآخر، فعارضها حاج مضوي في كل شيء، ووقف ضدها بثبات وعزم يقتدي به، وطالبها بعودة الحرية السياسية، والتي ما ساوم فيها وما قبل فيها تفاوضاً ولا صلحاً.

وكان حاج مضوي أحد دعاة الوحدة الاتحادية، وتمنى أن يشهد الاتحاديين الديمقراطيين وقد توحدوا في تنظيم واحد، وان انقسامهم إلى عدة أقسام كان مسألة تؤلمه كشوكة غاصت في باطن قدمه. حين شرط بعض الاتحاديين شروطاً لوحدتهم مع قسم آخر، نصح لهم حاج مضوي أن يوقعوا على الوحدة بدون شروط، وختم كلامه لهم بقول مأثور:» مشطوها فوق قمُلا». وليت الاتحاديين الديمقراطيين يمشون على دربه، ولو فعلوا ذلك لأفلحوا، فهو عندهم عظيم قُبر تحت الهرم الثالث، فإن كان الأزهري «خوفو»، والشريف حسين «خفرع»، فحاج مضوي «منقرع»، وعندنا ما هو أقدس من الهرم ومن «تاج محل»، وهو القبة، وجدير بحاج مضوي أن تُبنى فوق ضريحه قبة تُزار، والقبة يُدفن تحتها كذلك نقيب القوم الذي كان عليه مدار أمرهم، وقد كان حاج مضوي نقيباً للاتحاديين الديمقراطيين ورمزاً من رموز الحرية السياسية، فطاب ميتاً في ثراه بالعيلفون، فقد ترك خيراً وولد طُهراً.

_________________
اللهم صلي وسلم على الذات المحمدية...
واغفر لنا ما يكون وما قد كان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatmiya.forumotion.com
أبو الحُسين
Adminstrator
avatar

عدد الرسائل : 744
العمر : 41
الإقامة : السعودية
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...   الأحد 19 يوليو 2009, 8:11 am

الحاج مضوى .. مع الخالدين

قولوا حسناـ محجوب عروة ـ السوداني

لم أر مؤخراً سياسياً سودانياً فُجع فيه الجميع بصدق سواء من كانوا معه أو ضده مثل المرحوم الحاج مضوى محمد أحمد – ليس لأنه فقيه عالم ومفكر وأكاديمي لا يشق له غبار ولا رجل دولة من الطراز الأول ولا شيخ طريقة صوفية ممتدة التف حولها الملايين ولا .. ولا .. ولا ..

فقط لأنه إنسان سوداني بسيط من غمار الناس .. عاش بينهم كما يعيش السوداني الأصيل .. يجامل هذا ويساعد تلك ويواسي جراح ذاك .. أحب الناس فأحبوه وهذا هو السر الذي قاله لي ونحن في معتقل كوبر إبان أحداث شعبان عام 1973م عندما سألته كيف إستطعت أن تفوز على د. حسن الترابي عام 1968م في دائرة المسيد الشهيرة وكان الترابي هو من هو حينئذ.. قاد ثورة أكتوبر 1964م وعميداً لكلية القانون والزعيم السياسى و المتحدث اللبق وأحد أبناء الجزيرة مثلك؟

أجابني قائلا: صحيح أن الترابي حينها كان يستحق الفوز ولكنه كان يخاطب الناس من المنابر وأنا أتعامل مع غمار الناس .. أذهب للمريض فأعالجه وللمرأة النفساء أجاملها بما أستطيع وللفقير والمسكين فأعطيه مما أعطاني الله .. هذه هي السياسة في السودان ليست مجرد شعارات وأحاديث منمقة ونظريات منبرية بل هي أن تعايش الناس أفراحهم وأتراحهم .. آمالهم وأمانيهم .. هكذا كان الحاج مضوى محمد أحمد.

وعندما إنتهكت الشرعية في صبيحة الخامس والعشرين من مايو عام 1969م وسجن من سجن وشرد من شرد وقف الحاج مضوى كالطود الأشم والصخرة العاتية فكان مصيره السجن والمعتقلات مع كل المناضلين الشرفاء من أجل الحرية للشعب والديمقراطية لم ينكسر ولم يضعف ..و إذا كان الشريف حسين الهندي يقود النضال مع رفاقه في الخارج كان الحاج مضوى يقود الصمود من الداخل ..

إن أنسى لا أنسى تلك الليلة المشهودة في دار إتحاد طلاب جامعة الخرطوم ونحن نعبئ الطلاب والشعب لثورة شعبان عام 1973م وقف الحاج مضوى بعد الحديث الشجاع للسيد أحمد خير المحامي (وزير خارجية الفريق عبود) يتحدث بكل شجاعة ضد النظام فكانت الشرارة التي أشعلت ثورة شعبان صباح اليوم التالي .. وعندما فشلت شعبان حوكم وآخرون بالسجن وإلتقينا في سجن كوبر وكان أكثرنا ثباتاً وجرأة في المواقف ..

هكذا ظل الحاج مضوى شعلة من النشاط والنضال من أجل أفكاره ومبادئه سواء على مستوى حزبه أو في العمل العام لم يتنازل عنها قيد أنملة فاحترمه مخالفوه قبل حلفائه.

ألا رحم الله الحاج مضوى رحمة واسعة وأنزل على قبره شآبيب الرحمة والمغفرة وأنزله منازل الصديقين والشهداء والصالحين.


اللهم آمين... اللهم آمين... اللهم آمين...

_________________
اللهم صلي وسلم على الذات المحمدية...
واغفر لنا ما يكون وما قد كان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatmiya.forumotion.com
 
منتديات السادة الختمية الميرغنية تنعي فقيد الإتحادي الديمقراطي الحاج مضوي...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
...منتديات الســـــــادة الختمية الميرغنية... :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: