...منتديات الســـــــادة الختمية الميرغنية...

مرحباً بكم في منتديات الســــــادة المراغنة (آل البيــــت عليهم السلام)
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نرجو من الإخوة الأعضاء والزوار الكرام الحضور معنا في منتديات السادة بثوبها الجديد  www.khatmiya.com

شاطر | 
 

 خواطر ة.. الفرح في ميلاد المصطفى صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النحلان
عضو نشيط


عدد الرسائل : 134
تاريخ التسجيل : 02/04/2008

مُساهمةموضوع: خواطر ة.. الفرح في ميلاد المصطفى صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم.   الثلاثاء 10 مارس 2009, 1:29 pm

[size=18]

بسم الله الرحمن الرحيم

وبه الإعانة بدئا وختماً والصلاة والسلام علي سيدنا محمد ذاتاً ووصفاً واسماً.





فالْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي اصْطَفَى لِمَحَبَّتِهِ الذَاتَ الْمُحَمَدَّية ، مِنَ الِقدَِم وَجَعَلَهَا وَاسِطةً لِكُلِّ إنْسَانٍ ، وَأَبْرَزَهَا أَوَّلاً فِي حَضرَتِهِ الوَاحِدِيَّة ، وَفَرَّعَ عَنْهَا سَائِرَ الأَكْوَان ، وَأَمَدَّهَا بِأَنْوَارِهِ الْعَظِيمَةِ الشَّعْشَعَاِنَيّة ، وَأَوصَلَ إمْدَادَهَا لِجُمْلَةِ الْأَعْيَان ، أَحْمَدُهُ أَنْ جَعَلنَا مِنْ هَذِهِ الأُمَّةِ الْمَرضِيَّة .

الحمد لله الذي شرفنا بالطريقة الختمية الوسيلة المرضية، و جعلنا من من أدوا حق ذي القربى ولاءً و محبةً فطرية، وأكرمنا بسلسلة شرفها بأن كانت طيبة من سلالة مرضية ميرغينية حسينية هاشمية، بالعلم ثبتت فينا وسجاها بعلامات القبول فانطبعت بحبها السجية.

فإن المؤمن يسعد في حياته بأعياد تذكره بدينه وتجدده له وتنمي فيه روابط التوحيد وتعينه على ابتلاءت الحياة وتعود عليه عاماً بعد عام، وحتى يستزيد من الخيرات عليه أن يتحين نفحات الله، فإن ذلك مما رواه الإمام الطبراني عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ يقول (إن لله في أيام دهركم نفحات ألا فتعرضوا لها؛ فلعل أحدكم أن تصيبه نفحة من رحمة الله لا يشقى بعدها أبداً)، وأيضاً فالمؤمن يتفاعل مع كورة الحياة عقلاً لسنن الله وربطاً لها، فما كان من أمةٍ خلت من قبلكم إنما يجري عليكم من سنن الله ما جرى لها قياساً فالإتعاظ بها و الفرح بإيماناتها والأسى لزللها والإستغفار لها يكون دأبٌ لمن وثق إيمانه فتجده يحب من كان قبله ويدعوا لهم، وكان الشعور والفرح شيئاً مثل السنن، فكان دأب الإيمان أبداً أن يُحيي النفوس بتذكيرها بأحايين نفحات الله و يؤهلها لتعرضها، فترى الناس يشكرون الله على أن نجى نبيه وكليمه سيدنا موسى عليه السلام فيصومون اليوم الذي نُجي فيه فرحاً بنجاته و طلباً لمنهجه و لحاله في النجاة من عدو الدين والدنيا و الله على ذلك قدير، فكذا روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كما عند البخاري ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏رضي الله عنهما ‏ ‏قال ‏ قدم النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏المدينة ‏ ‏فرأى ‏ ‏اليهود ‏ ‏تصوم يوم عاشوراء فقال ‏ ‏ما هذا قالوا هذا يوم صالح هذا يوم نجى الله ‏ ‏بني إسرائيل ‏ ‏من عدوهم فصامه ‏ ‏موسى ‏ ‏قال فأنا أحق ‏ ‏بموسى ‏ ‏منكم فصامه وأمر بصيامه. وكان من صيامه أيضاً صلى الله عليه وسلم ما جاء عند مسلم وأحمد وغيرهما في حديث قال فيه عن صيام الإثنين (ذاك يوم ولدت فيه وأنزل علي)، وهو شكرٌ الله.

وهذه الأيام و هذه النفحات التي نتعرضها، ونقولها ونحن نعلم أنه وليدة المولد الكريم، فحقاً أن كل الليالي التي نفح الله بها الأمة الإسلامية كانت من بركات المولد الشريف، فلولا المولد ما كان معراج ولا بدر ولافتح ولا قدر ولا غيرها من أيام البركات ومحال النفحات.

فتعرضاً لنفحات دهرنا و اشتياقاً ومحبةً لصاحب الحوض المورود و سيد الأمم قرة أعيننا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم نفرح اليوم بميلاد سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وأنّا لنا أن لا نفرح وقد فرحت لولادته الأرضون والسماوات، وإننا لنغالب زماننا بأن نستفتح الله بنفحاته أن يفتح لنا ويجعل لنا من ضيقنا مخرجاً، وكم من خيرٍ جاء ببركة الفرح بالرسول صلى الله عليه وسلم.

يروى عن سيدنا العباس رضي الله عنه أنه رأى في منامه أبا لهب بعدما مات بزمان فقال له: يا أخي ما لقيت بعدنا؟ قال: ما لقيت بعدكم إلا شراً، غير أني أسقى في كل يوم اثنين من نقرة إبهامي، شربة بعتاقتي ثويبة. وكان قد أعتقها لم بشرته بميلاد النبي صلى الله عليه وسلم.

ولله در من قال :

إذا كان هذا كافر جاء ذمه بتبت يداه في الجحيم مخلداً

حكى أنه في يوم الإثنين دائماً يُخفف عنه بالسرور بأحمدا

فما الظن بالعبد الذي طول دهره بأحمد مسروراً ومات موحداً



فلا أرى والله أولى بالحب و بالفرح من هذا المقام شئ أبداً، و الحمد لله الذي أكرمنا بما سطره الأستاذ مولانا السيد محمد عثمان الختم رضي الله عنه، من مولد ظاهر الأنوار به حلت البركات وتمت الرحمات وفيه من الخير ما لا يعلمه إلا الله، فأقبلوا عليه بعناية وتدبر فإنه وعى سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم بأسلوب بديع، فاغتنموه .



افرحوا ... به ..

ونواصل.


[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو الحُسين
Adminstrator
avatar

عدد الرسائل : 744
العمر : 41
الإقامة : السعودية
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: خواطر ة.. الفرح في ميلاد المصطفى صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم.   الثلاثاء 10 مارس 2009, 2:29 pm

النحلان كتب:
[size=18]

بسم الله الرحمن الرحيم

افرحوا ... به ..

ونواصل.

[center]
[/size]

أفرحك الله يا أخي الحبيب عمر وجعل أيامك وأيامنا كلها أفراح بحب الجوهرة الطاهرة الفردية سيدي وحبيبي محمد بن عبد الله وحب آل بيته الأطهار وصحبه الأخيار...

حقيقي مقال شبعان ومُشبَّع بروحك التي عودتنا دوماً مثل هذه الخواطر العُمرية التُرابية الميرغنية... حفظك الله يا أخي الكريم عمر وجعل ما تكتبه في ميزان حسناتك وأمدك الله بنور الحكمة لامِن تقُول بس... قول آمين...

لك قواسيب مودتي... وواصل خواطرك النورانية يا عزيزي فكم تجدنا في أشد الحوجة لمثل هذه الدروس والعبر... وكل عام وأنت وأهل بيتك الكرام وعموم سادتنا الميرغنية وأحبابهم وكل المسلمين بألف خير وعافية... ويعود علينا وعليكم المولد الجايي والجميع في سعادة وهناء ياااااااااارب...


أبو الحُسين...

_________________
اللهم صلي وسلم على الذات المحمدية...
واغفر لنا ما يكون وما قد كان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatmiya.forumotion.com
النحلان
عضو نشيط


عدد الرسائل : 134
تاريخ التسجيل : 02/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: خواطر ة.. الفرح في ميلاد المصطفى صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم.   الخميس 12 مارس 2009, 11:52 am

أفرحك الله يا أخي الحبيب عمر وجعل أيامك وأيامنا كلها أفراح بحب الجوهرة الطاهرة الفردية سيدي وحبيبي محمد بن عبد الله وحب آل بيته الأطهار وصحبه الأخيار...

حقيقي مقال شبعان ومُشبَّع بروحك التي عودتنا دوماً مثل هذه الخواطر العُمرية التُرابية الميرغنية... حفظك الله يا أخي الكريم عمر وجعل ما تكتبه في ميزان حسناتك وأمدك الله بنور الحكمة لامِن تقُول بس... قول آمين...

لك قواسيب مودتي... وواصل خواطرك النورانية يا عزيزي فكم تجدنا في أشد الحوجة لمثل هذه الدروس والعبر... وكل عام وأنت وأهل بيتك الكرام وعموم سادتنا الميرغنية وأحبابهم وكل المسلمين بألف خير وعافية... ويعود علينا وعليكم المولد الجايي والجميع في سعادة وهناء ياااااااااارب...


أبو الحُسين...
[/quote]

[size=24][size=24]أخي الأحب .. الجميل .. الحسن الحسين.. الختمي الأصيل، أبو الحسن .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أسأل الله العظيم رب العرش الكريم بحق نبيه المصطفى الذي هو بالمؤمنين رؤوف رحيم أن يهبك ما تريد ويبلغك مقاصدك ويجمعنا في دار أب جلابية في حضرة صاحبة السيادة العظمى وأنجاله..

حسن ظنك في يُشعرني بضعفي، فما بوحي والله إلا حروف أجدها تتواضع لتخبر بما خطر في الفؤاد من فرح بهذا النبي الكريم وبآله الأطهار، حباً فيه وفرحاً به وآله وصحبه، و التزاماً بخير وسيلة عرفتها للوصول، أجد فرحي به صلى الله عليه وسلم وفرحكم به بُشرى خير و علامة سعد ..

لا أشعر بالتكرار أبداً إذ اقول أنه بذكر الله تطمئن القلوب و بذكر الصالحين تتنزل الرحمات، وقد خطر لي أن الذاكر الذي يصدق في ذكر الله يذكره الله استجابةً لذكره فبذكره الصادق ذكره الله وبذكر الله له يطمئن قلبي، ولما جئت بمقاربتي هذه و إنما هي للإيناس لا التفسير، جئت ووقفت امام ما قاله سيدي الصوفي الإمام النووي رضي الله عنه إذ يقول أن بذكر الصالحين تتنزل الرحمات، فتأمل معي قول الرسول صلى الله عليه وسلم من صلى علي مرةً صلى عليه الله عشراً وغيره من الأحاديث المباركة الطاهرة الشريفة في فضل ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم بتمام الأدب وتعظيم السلام، فأنت تسلم عليه صلى الله عليه وسلم و بإذن الله وبوعد منه يرد عليك سلامك ويُصلي عليك الله ! فأنظر إذا كان بذكر الصالحين تتنزل الرحمات فما بالك بسيد الوجود وسابق الأمم و حامل لواء الحمد وصاحب الحوض المورود فداه المال والولد، فأي خير ترومه بعد هذا و أي فضل تريده بعد هذا ، وأعلم يقيناً أن من أحبه صادقاً فإن قلبه يتطهر من كل خبث ومن استمسك به والهاً مصدقاً موداً له ولآله فإن الله يُجري فيه الحكمة و السداد ,, ادام الله مدد سيدي الأستاذ الأكبر مولانا السيد محمد عثمان الختم نفعنا الله به ورحمه ورحمنا به إذ يقول (وَطَهَّرَ قُلُوَبنَا بِحُبِ هذِهِ الْجَوْهَرَةِ الْفَرْدِيَّة ٭ فَصَارَتْ قُلُوبُنَا طَاهِرَةً مُطَهَّرَةً مِنَ الطُّغْيَان ٭ وَأَفَاضَ عَلَى سَرَائِرِنَا مِنَ الْوُدِّ لِهذِهِ الْمَعَانِي الْعِلْمِيَّه ٭ فَنَطَقْنَا بِالحِكْمَةِ الَّتِى تَشَرَفَ بِهَا الثَّقَلاَن)
من أسعد منا إن أحببناه وتبعناه و تبعنى أئمة الهدى والسادة أهل التُقى، لا والله ما أسعد منا إلا نبي..

تأمل معي لماذا نحن لا نطغى و لا نتجبر .. تأمل هذه الدرر التي يسوقها مولانا الختم رضي الله عنه ..

اللهم أعطني من الخير ما سألك به أخي جمال و ضاعفه له بحق جاه سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم و آله.. قول آمين.

اللهم زدنا فيه حباً وصلي عليه وآله بقدر عظمة ذاتك يا أحد ..
[/size][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خواطر ة.. الفرح في ميلاد المصطفى صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
...منتديات الســـــــادة الختمية الميرغنية... :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: