...منتديات الســـــــادة الختمية الميرغنية...

مرحباً بكم في منتديات الســــــادة المراغنة (آل البيــــت عليهم السلام)
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نرجو من الإخوة الأعضاء والزوار الكرام الحضور معنا في منتديات السادة بثوبها الجديد  www.khatmiya.com

شاطر | 
 

 محبه ال البيت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عثمان البطحانى
عضو نشيط


عدد الرسائل : 33
العمر : 38
الإقامة : المملكه المتحده
تاريخ التسجيل : 25/06/2008

مُساهمةموضوع: محبه ال البيت   الثلاثاء 21 أكتوبر 2008, 3:02 pm

[foالحديث عن آل البيت ، حديثٌ عن اهل النجاة والسلامة فى الدنيا والآخرة.

والحديث عن محبتهم ، حديثُ عن السبيل الى هذه النجاة والسلامة ، فهم سفينة النجاة كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (مثَلُ أهل بيتى فيكم كسفينة نوح ، من ركبها نجا .. ومن تخلّف عنها هلك)..

وكما قال صلى الله عليه وسلم :( النجوم أمان لأهل الأرض من الغرق ... وأهل بيتى أمان لأمتى من الاِختلاف ، فاِذا خالفتها قبيلة من العرب ، اختلفوا فصاروا حزب ابليس).

وكما قال صلى الله عليه وسلم : (اجعلوا أهل بيتى منكم مكان الرأس من الجسد ، ومكان العينين من الرأس)........

وهل تهتدى الرأس الا بالعينين؟

وكما أسلفنا ، فإن الحديث عن محبتهم حديث عن الطريق الى النجاة والسلامة.. يتبيّن ذلك فيما يلى من الايضاح ....

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (أحبّوا الله لِما يغذوكم به .. أى من النعم ، وأحبونى لحُب الله اياى ، وأحبوا آل بيتى لحبى)..

وكيف لا يتمسك الاِنسان بحبهم ، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( يُحشر المرءُ مع من اَحب)... وهل يعتقد مؤمن خالص الايمان اِلاّ اُن اهل بيت النبوة سوف يكونون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم..؟ ؟ ؟ وكيف لا وقد خاطبهم الله تعالى بقوله :

( اِنما يريد الله ليُذهب عنكم الرجسَ أهل البيت ويطهركم تطهيرا )...

وقال تعالى ايضا : ( ...والذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم باِيمان ألحقنا بهم ذريتهم ، وما ألتْناهم من عملهم من شىء .


وقد فرض الله علينا محبتهم ومودتهم بقوله : ( ...قل لا أسألكم عليه اجرا الا المودة فى القربى ).

وقد يظن من لا فقه له أن النبى صلى الله عليه وسلم طلب منا مودَّتهم بسبب احتياجه الى ذلك ، وهذا فهم قاصر ... فالحقيقة اننا نحن المحتاجون الى مردود هذه المحبة ، لان الله بهذه المودة يعصمنا من الاختلاف والفرقة ... يتضح ذلك من قوله تعالى :
( قُل ما سألتُكم عليه من أجر فهو لكم )صدق الله العظيم .... أى أن ما طلبه منا من مودة أهل البيت عائد علينا أجره . وراجعٌ الينا مردوده ..

بالاضافة الى ان ذلك فإن ودهم يُدخل السرورعلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ...وإدخال السرور على قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم أهم الاسباب التى يوجب الله لنا بها الاجر .

ونظرا لان النبى صلى الله عليه وسلم قد وصفه الله فى قرآنه بقوله: ( بالمؤمنين رءوف رحيم ) فلم يشأ النبى صلى الله عليه وسلم ان يتركنا الى جوار ربه قبل ان يدلنا على طريق الأمان والسلامة . فقال فى خطبة الوداع : ( اِنى اُوشك ان أُدعى فأجيب ، واِنى تارك فيكم الثقلين ، كتاب الله – حبل ممدود من السماء الى الارض - وعترتى أهل بيتى ، وإن اللطيف الخبير أخبرنى انهما لن يتفرقا حتى يرِدا عليّ الحوض يوم القيامة ، فانظروا فيما تخلفونى فيهما ) .

وقال لنا أيضا : ( أيها الناس، قد تركت فيكم ما اِن أخذتم به لن تضلوا ، كتاب الله وعترتى اهل بيتى ) .
وقد يظن البعض ان هناك تعارضا بين هذا الحديث وبين قوله صلى الله عليه وسلم (تركت فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا ، كتاب الله وسنتى )

فالحقيقة أنه لاتعارض .. والمسألة لا تعدو ان تكون اِيضاحا على ايضاح ، او شرحا على بيان ، فحين أخبر أن الهداية فى التمسك بكتاب الله وسنته ، بيّن ان لُباب السنة هو التمسك بعترته أهل بيته ، مشيرا الى ان المتمسك بحب أهل بيته هو المتمسك بالسنة .

وحين قال الله تعالى لنا فى كتابه : ( قُل ان كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله ...) ظن البعض أن اتباع النبى صلى الله عليه وسلم مقصور على تقليده فى عباداته من صلاة وصوم وزكاة وحج ، وزاد بعضهم تقليده فى عاداته.......

نعم ان هذا نوع من الاتباع .. ولكن الاتباع الاعظم الذى هو سر الرسالة .. هو اتباع النبى صلى الله عليه وسلم فيما كان يحب ، وكراهية ما كان يكرهه ، أى أن الاتباع الاعظم هو تحريك القلب الى الناحية او النواحى التى كان يتحرك نحوها قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم ..

وقد بيّن النبى صلى الله عليه وسلم ذلك بقوله : ( لايؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به )... فليس المقصود فقط تحريك الجوارح لتقوم بتقليد وتمثيل ما كان يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وانما المقصود الاعظم هو تحريك القلب إلى الناحية التى كان يتحرك نحوها قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم ..... حينئذ يكون المؤمن مؤمنا حقا ... والا .....

ونحن نعلم ان النبى (صلى الله عليه وسلم ) كان قلبه متحركا بالحب لآل بيته .. ليس الحب الطبيعي الذي نحبه لأهلينا جميعا ... ولكن حب اصطفاء .

(فى مقالة أخرى قادمة ان شاء الله سنبين الفرق بين اربع انواع من الحب .. وهى حب الاشتهاء ، وحب الاصطفاء ، وحب الابتداء ، وحب الاقتضاء).

نعود فنقول: أن النبى (صلى الله عليه وسلم ) كان قلبه متحركا بالحب لآل بيته ، فكان يقول عن ابنته فاطمة الزهراء : أحَب اهلى اِلىّ فاطمة ، وكان يقول صلى الله عليه وسلم : فاطمة بضعة منّي . أى( قطعة منّى ) ، يغضبنى ما يغضبها ... وفى رواية ... فمن اغضبها أغضبنى) .

وكان صلى الله عليه وسلم يقول عنها : ( انما هى بضعة منى ، يريبنى ما رابها ، ويؤذينى ما آذاها)

وكان يقول عن سيدنا علي : ( اِنّ علياً منى وأنا من علي ، وهو ولي كل مؤمن بعدى )

وقال عنه ايضاً : ( لأدفعنّ الراية غداً الى رجل يحب الله ورسوله ، ويحبه الله ورسوله) ، وقال له النبى صلى الله عليه وسلم يوماً : ( الا ترضى ان تكون منى بمنزلة هارون من موسى ؟)
وقال صلى الله عليه وسلم عن سيدنا الامام الحسن : ( اللهم انى اُحبه فأحِبّه) .. وقال عنه ايضاً:( مَن أحبنى فليحبه ، وليبلغ الشاهد الغائب ) ... وقال عنه ايضا : ( اللهم انى احبه وأُحب من يحبه ..ثلاث مرات..

وقال صلى الله عليه وسلم عن سيدنا الحسين : ( حُسين منى وأنا من حسين ، اللهم أحِب من احب حسينا ، حسين سبط من الأسباط )...

وقال عنه ايضا : ( مَن سَرّه ان ينظر الى سيد شباب اهل الجنة ، فلينظر الى الحسين بن علي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
محبه ال البيت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
...منتديات الســـــــادة الختمية الميرغنية... :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: