...منتديات الســـــــادة الختمية الميرغنية...

مرحباً بكم في منتديات الســــــادة المراغنة (آل البيــــت عليهم السلام)
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نرجو من الإخوة الأعضاء والزوار الكرام الحضور معنا في منتديات السادة بثوبها الجديد  www.khatmiya.com

شاطر | 
 

 قرأت لك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
Awad Sid-ahmed Awad
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
العمر : 77
تاريخ التسجيل : 15/08/2008

مُساهمةموضوع: قرأت لك   الأحد 17 أغسطس 2008, 7:16 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

قرأت لك

(1)

القيم والمبادئ: عندما نعيش لذواتنا فحسب, تبدو لنا الحياة قصيرة ضئيلة, تبدأ من حيث بدأنا نحن, وتنتهي بانتهاء عمرنا المحدود, أما عندما نعيش لغيرنا أي عندما نعيش لفكرة فان الحياة تبدو طويلة عميقة, تبدأ من حيث بدأت الإنسانية, وتمتد بعد مفارقتنا لوجه هذه الأرض. !!!!!
الخير والشر: بذرة الشر تهيج ولكن بذرة الخير تثمر, إن ألا ولى ترتفع في الفضاء سريعا ولكن جذورها في التربة قريبة حتى لتحجب عن شجرة الخير النور والهواء ولكن شجرة الخير تظل في نموها البطيء لأن عمق جذورها في التربة يعوضها عن الدفء والهواء.
مع أننا حين نتجاوز المظهر المزور البراق لشجرة الشر ونفحص عن قوتها الحقيقية وصلابتها تبدو لنا واهية هشة في غير صلابة حقيقية..... على حين تصبر شجرة الخير على البلاء وتتماسك للعاصفة وتظل في نموها الهادئ البطيء, لا تحفل بما ترجمها به شجرة الشر من أقذاء وأشواك.
النفس الإنسانية: عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس نجد أن هناك خيرا كثيرا قد لا تراه العيون أول وهلة.... لقد جربت ذلك.... جربته مع الكثيرين.. حتى الذين يبدو في أول الأمر أنهم شريرون أو فقراء الشعور.... شئ من العطف على أخطائهم وحماقاتهم.. شئ من الود الحقيقي لهم, شئ من العناية – غير المصطنعة – باهتماماتهم, وهمومهم..... ثم ينكشف لك النبع الخير في نفوسهم حين يمنحونك حبهم ومودتهم وثقتهم في مقابل القليل الذي أعطيتهم إياه من نفسك, متى أعطيتهم إياه في صدق وصفاء وإخلاص. ... إن الشر ليس عميقا في النفس الإنسانية إلى الحد الذي نتصوره أحيانا, انه في تلك القشرة الصلبة التي يواجهون بها كفاح الحياة للبقاء.... فإذا آمنوا تكشفت تلك القشرة الصلبة عن ثمرة حلوة شهية.... هذه الثمرة الحلوة إنما تتكشف لمن يستطيع أن يشعر الناس بالأمن في جانبه,... بالثقة في مودته, بالعطف الحقيقي على كفاحهم وآلامهم, وعلى أخطاءهم, وعلى حماقاتهم كذلك...... وشئ من سعة الصدر في أول الأمر كفيل بتحقيق ذلك كله أقرب مما يتوقع الكثيرون..... لقد جربت ذلك, جربته بنفسي, فلست أطلقها مجرد كلمات مجنحة وليدة أحلام وأوهام.
الغايات والوسائل: من الصعب علىّ أن أتصور كيف يمكن أن نصل إلي غاية نبيلة باستخدام وسيلة خسيسة؟؟؟..... الغاية النبيلة لا تحيا إلا في قلب نبيل: فكيف يمكن لذلك القلب أن يطيق استخدام وسيلة خسيسة ؟؟؟... بل كيف يهتدي إلى استخدام هذه الوسيلة ؟؟؟.... حين نخوض إلى الشط الممرغ بركه من الوحل لا بد أن نصل إلى الشط ملوثين... إن أوحال الطريق ستترك آثارها على أقدامنا وعلى مواضع هذه الأقدام, كذلك الحال حين نستخدم وسيلة خسيسة: إن الدنس سيعلق بأرواحنا وسيترك آثاره على هذه الأرواح وفى الغاية التي وصلنا إليها..... إن الوسيلة في حساب الروح جزء من الغاية, ففي عالم الأرواح لا توجد هذه الفوارق والتقسيمات !! الشعور الإنساني وحده إذا أحس غاية نبيلة فلن يستطيع استخدام وسيلة خسيسة بل لن يهتدي إلى استخدامها من طبيعته: " إن الغاية تبرر الوسيلة " ؟؟ .... تلك هي حكمت الغرب الكبرى!!! لأن الغرب يحيى بذهنه وفى الذهن يمكن أن توجد التقسيمات والفوارق بين الوسائل والغايات.
الجاهل عدو نفسه:
ما تبلغ الأعداء من جاهل * ما يبلغ الجاهل من نفسه
فتبا له ظالما في شكل مظلوم * وشاكيا والجناية منه
العمل الصالح: قال الفضيل بن عياض: " العمل الحسن هو: أخلصه وأصوبه, قالوا: يا أبا على ما أخلصه وأصوبه ؟ .. قال: إن العمل إذا كان خالصا ولم يكن صوابا لم يقبل, وإذا كان صوابا ولم يكن خالصا لم يقبل حتى يكون خالصا وصوابا, والخالص: ما كان لله والصواب ما كان على السنة... وهذا هو المذكور في قوله تعالى:
(( فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا. )) وفى قوله:
(( ومن أحسن دينا ممن أسلم وجهه لله وهو محسن. )) صدق الله العظيم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو الحُسين
Adminstrator
avatar

عدد الرسائل : 744
العمر : 41
الإقامة : السعودية
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: قرأت لك   الإثنين 18 أغسطس 2008, 9:29 am

الوالد الفاضل عوض سيد أحمد...

سعدنا أيما سعادة بإنضمامك الكريم لهذه الدوحة المباركة إنشاء الله "منتديات السادة الختمية آل البيت عليهم السلام" وإنشاء الله أحبتي الكرام أعضاء المنبر موعودون بخير عميم وعلم وفير... فالرجل لا أُزكيه على الله فهو موسوعة علمية يحوي كل الخير ويكفيه شرفاً أنه مؤلف كتاب آل البيت "عليهم السلام" الذي قمت بعرضه على الحضرة الميرغنية في سودانيز أُون لاين وعرضته هنا أيضاً...

نسأل الله يمتعك بالصحة والعافية والدي الكريم عوض ويحفظك وأولادك يااااااااااااااارب...

وفي إنتظار الدفق الختمي المُبارك منكم...

لك قواسيب مودتي...


أبو الحُسين...

_________________
اللهم صلي وسلم على الذات المحمدية...
واغفر لنا ما يكون وما قد كان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatmiya.forumotion.com
elhilayla
عضو


عدد الرسائل : 5
الإقامة : Montreal, QC, Canada
تاريخ التسجيل : 08/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: قرأت لك   الإثنين 18 أغسطس 2008, 9:32 am

Assalamu Alaikum
How R U ya Haj?
I really long for you, how is family and all there?



Zainelabdin
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.elhilayla.com
Awad Sid-ahmed Awad
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
العمر : 77
تاريخ التسجيل : 15/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: قرأت لك   الإثنين 18 أغسطس 2008, 12:50 pm

(1) العزيز ابو الحسين
جزاك الله عنى كل خير ومتعك الله بالصحة والعافية .
(2) أخونا فى اغتراب الاغتراب ود الحليلة وين انت ياخى طال بعادك واخبارك مقطوعة لعل المانع خير , .... هلاّ ازعفتنا برسالة عن اخبارك وأحوالك , .... الجميع هنا بخير وعافية , فسأفيك بالتفاصيل فى الرد باذن الله , ...... ودمتم فى حفظ الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
elhilayla
عضو


عدد الرسائل : 5
الإقامة : Montreal, QC, Canada
تاريخ التسجيل : 08/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: قرأت لك   الإثنين 18 أغسطس 2008, 2:51 pm

Salam ya Haj
Yes, Wallahi a lot of things.
I will definitely write to you back

I am very pleased to know that all are OK

My sincere regards to all

Zainelabdin
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.elhilayla.com
أبو الحُسين
Adminstrator
avatar

عدد الرسائل : 744
العمر : 41
الإقامة : السعودية
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: قرأت لك   الإثنين 18 أغسطس 2008, 3:01 pm

elhilayla كتب:
Assalamu Alaikum
How R U ya Haj?
I really long for you, how is family and all there?



Zainelabdin

مَدَدْ يا شيخنا عوض...

شُفت يا عمنا عوض من أُولى بركاتك الجات فايحة على المنتدى المنتدى جبت لينا الحبيب زين العابدين الحليلة مارق من عُزلته التي طاااااااالت...

عساك بخير وصحة جيدة الحبيب زين...

لك مودتي التي تعرف... ولا تطول الغيبة قدُر دي تاني...


أبو الحُسين...

_________________
اللهم صلي وسلم على الذات المحمدية...
واغفر لنا ما يكون وما قد كان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatmiya.forumotion.com
أبو الحُسين
Adminstrator
avatar

عدد الرسائل : 744
العمر : 41
الإقامة : السعودية
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: قرأت لك   الثلاثاء 19 أغسطس 2008, 8:00 am

الوالد الفاضل عوض سيد أحمد... وضيوفه الكرام...

سلامات وتحايا نواضر...

عبرك إهداء لكل الأحباب هنا النسب الشريف الزكي للسادة المراغنة كما هو موجود في هيئة الختمية بأريتريا...



وتحايا نواضر للأخ الفاضل جمال الصادق... الذي مدنا بهذه الصور...

وللجميع قواسيب مودتي...


أبو الحُسين...

_________________
اللهم صلي وسلم على الذات المحمدية...
واغفر لنا ما يكون وما قد كان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatmiya.forumotion.com
Awad Sid-ahmed Awad
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
العمر : 77
تاريخ التسجيل : 15/08/2008

مُساهمةموضوع: تابع : " قرأت لك "   الخميس 21 أغسطس 2008, 8:54 pm

(2)

اعتلال القلوب وأسقامها: إن مدار اعتلال القلوب وأسقامها على أصلين: (1) فساد العلم (2) وفساد القصد. ويترتب عليهما داءان قاتلان وهما: (1)" الضلال " (2) و " الغضب ": فالضلال نتيجة فساد العلم, والقضب نتيجة فساد القصد. إن فساد القصد يتعلق بالغايات والوسائل, فمن طلب غاية منقطعة مضمحلة فانية وتوسل إليها بأنواع الوسائل الموصلة إليها كان قصده فاسدا وهذا شأن كل من كان: " غاية " مطلوبة لغير الله وعبوديته: من المشركين ومتبعي الشهوات وأصحاب الرياسات المتبعين لإقامة رياستهم بأي طريق كان من حق أو باطل, فإذا جاء الحق معارضا في طريق رياستهم طحنوه وداسوه بأرجلهم فان عجزوا عن ذلك دفعوه دفع الصائل!!! فان عجزوا عن ذلك حبسوه في الطريق وحادوا عنه إلى طريق اخرى, وهم مستعدون لدفعه بحسب الإمكان, فإذا لم يجدوا منه بدا أعطوه السكة والخطبة: ( الاسم والشعار ) وعزلوه عن التصرف والحكم والتنفيذ. ... وان جاء الحق ناصرا لهم وكان لهم صالوا به وجالوا وأتوا إليه مذعنين, لا لأنه حق بل لموافقته غرضهم وأهوائهم وانتصارهم به: (( فإذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم إذا فريق منهم معرضون وان يكن لهم الحق يأتوا إليه مذعنين. أفي قلوبهم مرض أم ارتابوا ؟ أم يخافون أن يحيف الله عليهم ورسوله بل أولئك هم الظالمون. ))..... وكذلك من طلب الغاية العليا والطلب الأسمى ولكن لم يتوسل إليه بالوسيلة الموصلة له واليه, بل توسل إليه بوسيلة ظنها موصلة إليه وهى أعظم القواطع عنه.... فحاله كحال هذا وكلاهما فاسد القصد.

تعريف:
(1) " أهل الصراط المستقيم . " : " هم الذين عرفوا الحق وأتبعوه. ( هم المؤمنون حقا. )

(2) " المغضوب عليهم. : ": " هم الذين عرفوا الحق ورفضوه"( هم اليهود )

(3) " الضالون. : ": " هم الذين جهلوا الحق فأخطأ وه ( النصارى. )

أهل الكبائر: عن عبد الرحمن بن أبو بكر عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ؟ .. قالها ثلاثا, قالوا: بلى يا رسول الله. قال: الإشراك بالله وعقوق الوالدين – وجلس وكان متكئا – فقال: ألا وقول الزور, ... فما زال يكررها حتى قلنا: ليته سكت.

حديث شريف: أخرج الترمذى – بإسناده – عن عدى بن حاتم رضى الله عنه أنه لما بلغته الدعوة فرّ إلى الشام وكان قد تنصر في الجاهلية فأسرت اخته وجماعة من قومه ثم منّ رسول الله صلى الله عليه وسلم على اخته فأعطاها فرجعت إلى أخيها فرغبته في الإسلام وفى القدوم على رسول الله صلى الله عليه وسلم... فرحت الناس بقدومه فدخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم – وفى عنقه صليب من فضة – وكان النبي يقرأ هذه الآية: (( اتخذوا أحبارهم ورهبا نهم أربابا من دون الله.))........ فقال:: " فقلت: أنهم لم يعبدوهم؟ فقال: انهم حرّموا عليهم الحلال وأحلوا لهم الحرام, فاتبعوهم, فذلك عبادتهم إياهم. " .... ملاحظة : يقول العلماء أن هذا الحكم ينطبق تماما على كل من يحرم حلالا أو يحلل حراما ثابت بالكتاب والسنة فهو يعد كافرا وبالمثل يعد كافرا كل من تبعة واتخذه شيخا بل ويصير: " عابدا له " كما في شرح الآية.

السكوت على ظلم الحكام: السكوت على ظلم الحكام ذنبا عظيما يستوجب عقوبة الله في الآخرة والعقوبة العاجلة في الدنيا. قال تعالى: (( إن الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيما كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها فأولئك مأواهم جهنم وساءت مصيرا. ))صدق الله العظيم. .... الحديث: " إذا رأى الناس الظالم فلم يأخذوا على يده أوشك أن يعمهم الله بعقاب. "

الاستبداد في الحكم: ما يجنى الحكام المتسلطون على شعوبهم ؟؟؟.... إن أقلّ ما يجنى هولاى الولاة الطغاة هو تحويل الشعب إلى اناس يسحبون من أمعائهم وشهواتهم, .. لا شخصية لهم: فلا يعارضون ولا يقفون ضد ما يريده هولاء الطغاة. ... إذن فانه يتم بأمر هولاء المتسلطين وإصرارهم عليه وبذلك فهم يسعون إلى تخريب المجتمع وتدمير الإنسان السليم والقضاء علي شخصيته وآدميته وجعله أقرب إلى مطالب جسده وإشباع شهواته البهيمية دون تحرز لحلال أو حرام وبالتالي لا يهم ما يجرى على الساحة من أمور سياسية أو غيرها ولو كان فيها هلاكه وذريته من بعده,....... لا اعتراض ولا احتجاج ولكن تسليم واستسلام للذبح والموت كما يراد له. .... (( ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام فإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد وإذا قيل له اتقى الله أخذته العزة بالإثم فحسبه جهنم ولبئس المهاد. )) صدق الله العظيم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو الحُسين
Adminstrator
avatar

عدد الرسائل : 744
العمر : 41
الإقامة : السعودية
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: قرأت لك   السبت 23 أغسطس 2008, 11:05 am

Awad Sid-ahmed Awad كتب:
(2)


الاستبداد في الحكم: ما يجنى الحكام المتسلطون على شعوبهم ؟؟؟.... إن أقلّ ما يجنى هولاى الولاة الطغاة هو تحويل الشعب إلى اناس يسحبون من أمعائهم وشهواتهم, .. لا شخصية لهم: فلا يعارضون ولا يقفون ضد ما يريده هولاء الطغاة. ... إذن فانه يتم بأمر هولاء المتسلطين وإصرارهم عليه وبذلك فهم يسعون إلى تخريب المجتمع وتدمير الإنسان السليم والقضاء علي شخصيته وآدميته وجعله أقرب إلى مطالب جسده وإشباع شهواته البهيمية دون تحرز لحلال أو حرام وبالتالي لا يهم ما يجرى على الساحة من أمور سياسية أو غيرها ولو كان فيها هلاكه وذريته من بعده,....... لا اعتراض ولا احتجاج ولكن تسليم واستسلام للذبح والموت كما يراد له. .... (( ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام فإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد وإذا قيل له اتقى الله أخذته العزة بالإثم فحسبه جهنم ولبئس المهاد. )) صدق الله العظيم.

كلام دُرر عمنا عوض سيد أحمد...

نسأل الله يديمها عليك نعمة وأنت تُعالج الإمور بنهج إيماني محمدي بحت... علهم يتفكرون!!!

حفظك الله ورعاك ومتعك بدوام الصحة وتمامها... اللهم آمين...


أبو الحُسين...

_________________
اللهم صلي وسلم على الذات المحمدية...
واغفر لنا ما يكون وما قد كان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatmiya.forumotion.com
Awad Sid-ahmed Awad
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
العمر : 77
تاريخ التسجيل : 15/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: قرأت لك   السبت 23 أغسطس 2008, 2:15 pm

عزيزى أبو الحسين
نسأل الله لك الصحة والعافية , ... وأن يعطيك لمن يرضيك , .... ونسأله أن يجعل كل ذلك فى ميزن حسناتك , .... آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Awad Sid-ahmed Awad
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
العمر : 77
تاريخ التسجيل : 15/08/2008

مُساهمةموضوع: تابع : " قرأت لك "   الأحد 31 أغسطس 2008, 3:23 pm

(3)

النفس الأمارة بالسوء: إن متابعة الهوى والانقياد لداعي النفس الأمارة بالسوء يطمس نور العقل ويعمى بصيرة القلب ويصد عن اتباع الحق ويضل عن الطريق المستقيم, فلا تحصل بصيرة العبرة معه البتة. والعبد إذا اتبع هواه فسد رأيه ونظره, فأرته نفسه الحسن في صورة القبيح والقبيح في صورة الحسن فالتبس عليه الحق بالباطل فأنى له الانتفاع بالتذكر أو التفكر أو بالعظة.

منزل التوبة: إن من نزل منزل التوبة وقام في مقامها نزل في جميع منازل الإسلام, وإذا استقرت قدمه في منزل: " التوبة " نزل بعده منزل: " الإنابة ". قال تعالى: (( وأنيبوا إلى ربكم. ))... والإنابة انابتان: (1) إنابة الربوبية: وهى إنابة المخلوقات كلها يشترك فيها المؤمن والكافر والبر والفاجر. قال تعالى: (( وإذا مس الناس ضر دعوا ربهم منيبين إليه. )) (2) إنابة الإلهية: وهى إنابة عبودية ومحبة وهى تتضمن أربعة أمور: (1) محبته (2) الخضوع له (3) الإقبال عليه (4) الإعراض عما سواه. معنى الإنابة: الإنابة هي الرجوع للحق وهى ثلاث أشياء: (1) الرجوع للحق إصلاحا كما رجع إليه اعتذارا, أي الرجوع إليه بالاعتذار والإقلاع عن معصيته, وبالاجتهاد والنصح في طاعته كما قال تعالى: (( إلا الذين تابوا وأصلحوا. )) (2) الرجوع إليه وفاء كما رجع إليه عهدا, أي أن الدين كله: عهد ووفاء, فان الله أخذ عهده على جميع المكلفين بطاعته: فأخذ عهده على أنبيائه ورسله, وأخذ عهده على الأمم بواسطة الرسل, وعلى الجهال بواسطة العلماء, وعلى هولاء بالتعليم, وعلى هولاء بالتعلم, ومدح المؤمنين بعهده وقال: (( ومن أوفى بما عاهد عليه الله فسيؤتيه أجرا عظيما. )) وقال تعالى: (( وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسئؤلا. )) (3) الرجوع إليه حالا كما رجعت إليه إجابة. أي هو سبحانه وتعالى قد دعاك فأجبته: " بلبيك وسعديك " قولا فلابد من الإجابة حالا: " تصدق به المقال " فان الأحوال تصدق الأقوال أو تكذبها. قال الحسن: " يا ابن آدم ؟؟ .... لك قول وعمل فعملك أولى بك من قولك, ولك سريرة وعلانية وسريرتك أملك بك من علا نيتك. قيل: " النفس لها ثلاث أحوال: (1) الأمر بالذنب (2) ثم اللوم عليه والندم منه (3) ثم الطمأنينة إلى ربها والإقبال بكليتها عليه, وهذه الحال أعلى أحوالها وأرفعها. علامات الإنابة: " ترك الاستهانة بأهل الغفلة والخوف عليهم مع فتحك باب الرجاء لنفسك. قال بعض السلف: " لن تفقه كل الفقه حتى تمقت الناس في ذات الله ثم ترجع إلى نفسك فتكون لها أشدّ مقتا. "...

عواقب السكوت عن أخطاء رؤساء العمل: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فان لم يستطع فبلسانه فان لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان. " ..... فاذا استطعت أن تغير المنكر في بيتك فافعل وخارج المنزل باللسان أفعل.... وإذا ترتب على تغييرك للمنكر ضرر أكثر من المنكر ذاته فأكتفي بالانكاربالقلب وأسأل الله عز وجل أن يغير هذا المنكر وتعتقد وأنت تنكر بقلبك أن ذلك هو أضعف الإيمان. ... فرئيس العمل الذي لا براغب الله في تصرفاته ويوعز إلى ضعفاء النفوس ممن يتقربون إليه أن يكتبوا تقارير عن زملائهم الذين لا يرضى عنهم هذا الرئيس ليحرمهم من الترقية أو العلاوة أو المكافأة... أو من أي امتياز وبذلك يكون رئيس العمل آثما وبطانته آثمة أيضا لأنه استعان بهم على ظلم إنسان قد يكون أقرب إلى الله منهم وأفضل عنده من هذا الرئيس وبطانته..... وإذا كان بعض خلق الله فقدوا العدل في الأرض فلن يعدموه في السماء. لقد رأينا كثيرا من المظلومين أنصفهم الله وأعطاهم أضعاف ما حرمهم منه رئيس العمل. ... يقول الشاعر:
إذا المرء لم يلبس ثيابا من التقى * تقلب عريانا ولو كان كاسيا
وخير لباس المرء طاعة ربه * ولا خير فيمن كان لله عاصيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
النحلان
عضو نشيط


عدد الرسائل : 134
تاريخ التسجيل : 02/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قرأت لك   الأحد 31 أغسطس 2008, 8:05 pm

أستاذي الكريم الشيخ المبجل عوض سيد أجمد عوض .. المحترم ..

تحية طيب وبعد ..

فمبارك عليك الشهر وهو شهر إمداد و يستوجب الإعداد ووارداته عظيمة وفيه للتجلي مقام و أنت أهل معرفة ببعض أموره .. فأسأل الله أن ينفعكم به و يجعلكم ممن يزكون فيه .

ترددت كثيراً في أن أتطاول بالرد على أمثالكم و نحن قوم نعرف لكم قدراً و ونستحي أن تتطاول حروفنا القزمة على معانيكم القمة .. ولكن هو فيض الخاطر و عتق الواردات منكم لتشرد بريعها إليكم!

تتجلي في نصك سيدي قراءة مبنطنة لكثير من موجبات التأمل و تسقط في فناء يبهرني ! وحدث أن أمتعني قولك حد الدهشة أو لعله أدهشني حد الإمتاع!

فليس لدي تعقيب أكثر..

لا أسكت الله لك حساً ..


وتقبل مودت ومحبتي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو الحُسين
Adminstrator
avatar

عدد الرسائل : 744
العمر : 41
الإقامة : السعودية
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: قرأت لك   الثلاثاء 02 سبتمبر 2008, 10:08 am

النحلان كتب:
أستاذي الكريم الشيخ المبجل عوض سيد أجمد عوض .. المحترم ..

تحية طيب وبعد ..

فمبارك عليك الشهر وهو شهر إمداد و يستوجب الإعداد ووارداته عظيمة وفيه للتجلي مقام و أنت أهل معرفة ببعض أموره .. فأسأل الله أن ينفعكم به و يجعلكم ممن يزكون فيه .

ترددت كثيراً في أن أتطاول بالرد على أمثالكم و نحن قوم نعرف لكم قدراً و ونستحي أن تتطاول حروفنا القزمة على معانيكم القمة .. ولكن هو فيض الخاطر و عتق الواردات منكم لتشرد بريعها إليكم!

تتجلي في نصك سيدي قراءة مبنطنة لكثير من موجبات التأمل و تسقط في فناء يبهرني ! وحدث أن أمتعني قولك حد الدهشة أو لعله أدهشني حد الإمتاع!

فليس لدي تعقيب أكثر..

لا أسكت الله لك حساً ..


وتقبل مودت ومحبتي .

صديقي الجميل النحلان...

حقاً ما قُلت حفظك الله وعقلك الراجح ياااااااااااااارب...

فالعم الشيخ/ عوض سيد أحمد... أقل ما يُقال فيه تلك الكلمات التي أوردتها عاليه... وحقيقي لا يعرف قدر الرجال إلا الرجال... حفظكم الله أحبتي نبراساً لنا نمشي على هداكم القويم وللطريقة زخراً ومددا...

لكم جميعاً قواسيب مودتي... ولا تحرمنا من طلتك الجميلة أخي النحلان...


أبو الحُسين...

_________________
اللهم صلي وسلم على الذات المحمدية...
واغفر لنا ما يكون وما قد كان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatmiya.forumotion.com
Awad Sid-ahmed Awad
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
العمر : 77
تاريخ التسجيل : 15/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: قرأت لك   الثلاثاء 09 سبتمبر 2008, 5:02 pm

" اللهم انّك عفو كريم تحب العفو فأعف عنّا " ....... مبارك الشهر العظيم, ... شهر الصيام , .... شهر القيام , ....... اللهم أجعلنا من عتقائه
العزيز أبو الحسين
العزيز النحلان , ..... شكرا لكما على المرور , ...... وفق الله الجميع وسدد الخطا آمين آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Awad Sid-ahmed Awad
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
العمر : 77
تاريخ التسجيل : 15/08/2008

مُساهمةموضوع: تابع : " قرأت لك "   الجمعة 12 سبتمبر 2008, 2:36 pm

(4)

صفات لا تدوم الدولة معها: قال الإمام الشافعي: " أظلم الناس لنفسه ( اللئيم ) إذا ارتفع جفا أقاربه وأنكر معارفه, واستخف بالأشراف, وتكبر على ذوى الفضل.
سئل ملك ما أذهب ملكك ؟؟ .. قال: " استبدادي برأيي واغفالى استشارتي. "..... وقال آخر: " لا تزال الرعية ذات سلطان واحد ما وصلوا إلى سلطانهم.. فإذا احتجب فهناك سلاطين كثيرة !!!! .. لأن الظالم إذا أمن ألاّ يصل المظلوم إلى السلطان ازداد ظلما. "...
وقالوا أيضا: " الملك يدوم مع الكفر ولا يدوم مع الظلم. "...
من علا مات صدق الإيمان المجاهرة بالحق: ".... إن من أعظم الكلمات الطيبة التي يرفع الله من أجلها عباده الصالحين هي: ( المجاهرة بكلمة الحق. ).. يقول صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف الذي رواه عنه أبو سعيد الخدرى رضي الله عنه: " لا يمنعن رجلا هيبة الناس أن يقول بحق إذا علمه. "..... والسكوت عن الباطل يصدر عن ضعف النفس, ووهن الإرادة, وفساد الخلق..... وفى هذا الصمت المريب تضيع الحقوق ويخذل أصحابها ويرتع الظالمون في ظلمات فسادهم وغيهم وشهواتهم وتسرى المفاسد والأعمال الضارة, والأقوال المزيفة وعلامات النفاق تنفس سمومها الضارة في كيان المجتمع فتضعفه وتحطمه.... الحديث: " إن الناس إذا رأوا الظالم قلم يأخذوا على يديه أوشك أن يعمهم الله بعذاب من عنده. "..
لا تعرف الحق بالرجال: يقول الإمام على كرم الله وجهه: " لا تعرف الحق بالرجال أعرف الحق تعرف أهله. ".... فالرجل مهما علا وارتفع ذكره بين الملأ فلا ينبقى أن يؤخذ كلامه وكأنه وحى منزل لايعتريه الباطل من بين يديه ولامن خلفه بل المسلم الحقيقي لابد أن يوزن كلام وأقوال وأفعال الرجال بميزان الشر ع فيأخذ ما وافقه ويدع ما كان غير ذلك: " فلا معصوم غير المعصوم " .... وفى ذلك يقول الإمام أبى حامد الغزالي: " إن عادة ضعفاء العقول يعرفون الحق بالرجال لا الرجال بالحق, والعاقل يقتدي بقول أمير المؤمنين ( أعلاه ) ثم ينظر في نفس القول, فان كان حقا قبله سواء كان قائله: " مبطلا" أو " محقا " بل ربما يحرص على انتزاع الحق من أقاويل أهل الضلال عالما بأن معدن الذهب الرغام,...... ولا بأس على الصراف إن أدخل يده في كيس الغلاب وانتزع الإبريز الخالص من الزيف والبهرج, مهما كان واثقا من بصيرته فإنما يزجر عن معاملة الغلاب القروي دون الصيرفي البصير, ويمنع من ساحل البحر الأخرق دون السباح الحاذق , ويصد عن مس الحية الصبي دون المعزم البارع.
" التطرف الاسلامى: " ...... حين يقّلّب المرء صفحات سجل الحضارة الإسلامية يبهره ثراء فضل التعائش بين المختلفين, حتى أن المرء ليدهش حقا للكيفية التي قلبت بها الصورة رأسا على عقب حتى صارت الهوية الإسلامية مرتبطة في الأذهان بالقطيعة والمفاصلة وإهدار حق الآخر, وأحيانا إهدار دمه, وهو نجاح لا بد أن يسجل لأبالسة هذا الزمان وعبقريتهم في المسخ والتشويه وغسل المخ......الخ. ؟؟؟؟
بستان الكتب: قيل لبعض العلماء ما بلغ من سرورك من كتبك ؟ فقال: " هي إن خلوت لذتي, وان اهتممت سلوتى, وان قلت إن زهر البستان ونور الجنان يجلوان الأبصار ويمتعان بحسنهما الالحاظ, فان بستان الكتب يجلو العقل ويشحذ الذهن ويحيى القلب ويقوى القريحة ويعين الطبيعة ويبعث نتائج العقول ويستثير دقائق القلوب, ويمتع في الخلوة ويونس في الوحشة ويضحك بنوادره, ويسر بغرائبه, ويفيد ولا يستعيد, ويعطى ولا يأخذ, تصل لذته إلى القلب من غير سآمة تدرّ لك, ولا مشقة تعرض لك. "
رمى للسان ورمى السهم: قال سفيان الثوري رضي الله عنه: " لأن أرمى رجلا بسهم أحب إلىّ من أن أرميه بلساني, لأن رمى للسان لا يخطى ورمى السهم قد يخطى. "
أي الأصحاب خير.؟ : قيل يا رسول الله أي الأصحاب خير ؟ ... قال صلى الله عليه وسلم : " الذى إذا ذكرت أعانك وواساك وخير منه من إذا نسيت ذكرك. "



أبو الحُسين
Adminstrator



العمر : 32
سجّل في : 11 يونيو 2007
عدد المساهمات : 259
الإقامة : السعودية

موضوع: رد: تابع : " قرأت لك " أمس في 1:45 pm

--------------------------------------------------------------------------------

Awad Sid-ahmed Awad كتب:
(4)

صفات لا تدوم الدولة معها: قال الإمام الشافعي: " أظلم الناس لنفسه ( اللئيم ) إذا ارتفع جفا أقاربه وأنكر معارفه, واستخف بالأشراف, وتكبر على ذوى الفضل.
سئل ملك ما أذهب ملكك ؟؟ .. قال: " استبدادي برأيي واغفالى استشارتي. "..... وقال آخر: " لا تزال الرعية ذات سلطان واحد ما وصلوا إلى سلطانهم.. فإذا احتجب فهناك سلاطين كثيرة !!!! .. لأن الظالم إذا أمن ألاّ يصل المظلوم إلى السلطان ازداد ظلما. "...
وقالوا أيضا: " الملك يدوم مع الكفر ولا يدوم مع الظلم. "...
"


مولانا عوض سيد أحمد... نهارك سعيد...

كلما قرأت لك أو هاتفتك تزداد محبتي لك وإكتشف من خيرات مكنونك الفيض الجميل المُفيد... أدامك الله وعقلك الراجح ياااااااااااارب...

حقيقي يا عزيزي الظلم ظلمات يوم القيامة... ونهانا الرب سبحانه وتعالى عنه... بأن لا نتظالم فيما بيننا... ويكفي المظلوم فخراً بأن دعوته لا تُرد... فنسأل الله يكفينا شر الجبابرة الظالمين... ويهدينا ويهدي بنا إنه الهادي إلى سواء السبيل...

جزاك الله خيراً عمنا عوض سيد أحمد وحفظك وأولادك وكل أهلنا بالصفاء...

لك قواسيب مودتي...


أبو الحُسين...
_________________
اللهم صلي وسلم على الذات المحمدية...
واغفر لنا ما يكون وما قد كان...



تابع : " قرأت لك "

صفحة 1 من اصل 1
تابع الردود على هذا الموضوع
رسالة سريعة:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Awad Sid-ahmed Awad
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
العمر : 77
تاريخ التسجيل : 15/08/2008

مُساهمةموضوع: تابع : " قرأت لك "   الجمعة 19 سبتمبر 2008, 10:13 pm

(5)

من أقوال المرحوم الشيخ محمد الغزالي ( المصري ): " هناك خلط بين الدين والسياسة: هناك من تاجروا بالدين وممن تاجروا بالدنيا, وقد ذقنا الأمرين منهما, ولكن السؤال يبقى هو: " هل إذا تاجر أحد بالشعارات العظيمة قررنا الاستغناء عنها لأن حملتها كذبة. ؟.. وهل نكفر بالحرية لأن جرائم كثيرة ارتكبت باسمها. ؟... أم ينبغى أن نحدد المراد ونوضح الوسائل ونتجمع على مكافحة: ( المنافقين ) أيا كان لونهم. " ...... وتابع قائلا: " أنا رجل درست الإسلام وراقبت حكمه في عصره الذهبي واستخلصت منه مبادىء لا أجد مناص من الوقوف إلى, جانبها وهى: عندما يقول الخليفة الأول: " ولّيت عليكم ولست بخيركم. ".... أو يقول: " إن رأئتم خيرا فأعينوني أو رأئتم شرا فقوموني. " .. أو يقول: " أطيعوني ما أطعت الله فيكم فان عصيته فلا طاعة لي عليكم. "... أو يقول: " الضعيف فيكم قوى حتى آخذ الحق له, والقوى فيكم ضعيف حتى آخذ الحق منه. "..... فماذا أفهم من هذه الكلمات ؟؟؟؟ ... أفهم:-
• أفهم أن الحاكم في الإسلام يستمد سلطته منى.
• وأن الحاكم في الإسلام يجعلني رقيبا عليه.
• وأن الإسلام يمكني من محاسبته ومساءلته, .
• بل أنه يقول لي أنه إذا انحرف ليس له حق في الطاعة منى.
• وعليه يأتي التساؤل: لماذا ينكر أحد هذه المبادىء ؟؟؟؟.
• لماذا لا يقف المرء إلى جوارها ليجعل الحاكم يلتزم بها, فلا يقبل من أحد أن يقول: أنا صاحب القرار, أو أنا الدولة أو يكمم الأفواه ؟؟؟؟.
• لماذا لا نمنعه إذا نصر باطلا أو خذل حقا ؟؟؟؟.
• فإذا كان الإسلام ( كتاب وسنة ) وضع الأساس لقيام دولة حرة عادلة مستقيمة, فهل هناك مسوغ لترك هذه المبادىء, إذا قام أحدهم بالمتاجرة بها أو كان طالب منفعة في ظلّها. ؟؟؟؟؟
• المتاجر بالخير رجل مرائي ووزره على أم رأسه,... أما الخير فيجب أن يبقى في الأرض وأن يكثر حوله الأنصار.
• قطع يد السارق أو جلد الزاني أحكام فرعية في الإسلام تنبثق من دستور أصلى لا بد من صيانته وضمان بقائه.
• لا قيمة ( للفرع ) إذا كان الأصل غير قايم.
• مثل هذه ( الفروع ) في شريعة الإسلام قطرة من بحر التشريعات التي لا حصر لها.
• ما هو السر في إبراز هذه ( الفروع ) بالذات والتعويل عليها حتى تصور البعض أنها الإسلام. ؟؟؟
• لماذا ينسى الجو الذى يصنعه الإسلام ابتداءا قبل تنفيذ هذه هذه الأحكام أو المطالبة بها. ؟؟؟؟؟
• سمع الحسن البصري الذى كان يدّرس يوما في الجامع, سمع ضجّة في الخارج فقال ما هذا ؟...قالوا: " لص يقودونه إلى الحاكم. " فقال: ( سبحان الله سارق السر يسعى به إلى سارق العلا نية.؟؟؟ )
• ( هذه الكلمة هي مفتاح الإجابة على هذا الظن الغريب بالإسلام وأحكامه. )
• لماذا لا يذكر هولاى أن الفقه الاسلامى قال: " على القاضي أن يوقف ( الحد ) إذا تاب المجرم وأن علىالقاضى أن يوقف قطع اليد إذا وجد أن للص تاب.
• من قال أن الإسلام يقطع يد السارق الجائع ؟..... فقد أجمع الفقهاء على أن السارق الجائع لا تقطع يده.
• إن إشاعة الأمن في الإسلام ليس أمرا ثانويا أو نافلة إنما هو أمرا ضروريا. أن دعاة الإسلام عقيدة وشريعة تحركهم مخاوف ماثلة أمامهم في: ( إيران ) .
• سفك الدم في إيران يذكرنا بالثورات: ( الفرنسية) و ( الروسية)...الخ.... التي سفكت فيها دماء كثيرة فقد سمعنا عن حمامات الدم التي أقامها هولا لشعوبهم وعن المجازر التي صنعوها لأعدائهم.
• أن سفك دم حرام يعد جريمة نكراء ومرفوض من وجهة النظر الإسلامية إذ يرى الإسلام إن العدوان على فرد واحد هو عدوان على الإنسانية كلها.
• إن أي حاكم يرفع راية التوحيد ثم يفتئت على الإنسانية وحقوقها ويهدر كرامتها وينال منها لا بد أن يكون: ( منافقا ) أو جاهلا بالقرءان الكريم وحقائق السنة المطهرة. .. ولا يجب الخلط بين تعاليم الإسلام وبين تصرفات بعض الحكام الذين يزعمون أنهم ينفذون الحكم الاسلامى وهم في الحقيقة ينفذون أحكام أنفسهم ويلبون دواعي الشهوة في دمائهم, إن التفريط أو الخيانة أو النفاق شيء وتعاليم الإسلام شيء آخر. وعندما نقتبس الأسوة من تأريخنا يجب ألا نقتبسها من أمثال : " الخميني " أو جور: " السلطان سليم ".....الخ ... وإنما نستمدّها من رجال السلف الصالح( الأول ) الذين أمرنا أن نتأسى بهم إلى آخر الدهر والنستمع إلى قوله صلى الله عليه وسلم: " عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين, المهديين من بعدى, عضوا عليها بالنواجذ. " ...فكيف نترك صورة الحكم في عهد الرسالة والخلافة الراشدة ونلتقط صورا لأسرة محمد على أو أسرة بهلوى أو لأي أسرة أخرى تولت الحكم باسم الإسلام وكانت بعيدة عنه. ..... ولن تبقى فضيلة في الدنيا إذا قلنا أن الكذبة كثيرون فلا معنى للصدق, وأن المستبدين كثيرون فلا أمل في الحرية وهكذا. !!!!!! ( م. المصور 25-3-1983 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Awad Sid-ahmed Awad
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
العمر : 77
تاريخ التسجيل : 15/08/2008

مُساهمةموضوع: تابع : " قرأت لك "   الأربعاء 24 سبتمبر 2008, 8:45 am

(6)

مثل حي للسيطرة الكاملة للصهائنة على وسائل الإعلام: يقول الفيلسوف المسلم " جارودى " : (1) " عندما نشر صديقي " فينسنت مونتى " كتابه : " الملفات السرية لإسرائيل " عارضا كشاهد عيان كيف اغتال الصهائنة ممثل الأمم المتحدة : " الكونت برنا دوت " في القدس لم يكتف الصهائنة بمنع توزيع الكتاب ولكنهم دفعوا الناشر إلى الإفلاس. " . (2) " بالنسبة لي شخصيا عندما أنهيت كتابي: " المشكلة الإسرائيلية " لم أستطع أن أجد ناشرا ضمن شركات النشر الكبرى التي سبق أن اشترت منى عبر السنين الكتب " الأربعين" التي ألفتها وعندما نجحت في طبعه أخيرا أوقف توزيعه في كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا, .. وتلقيت عدت تهديدات بالموت عن طريق البريد, وأقيمت ضدي قضيتان أمام المحاكم ومنذ ذلك الوقت منعت من الظهور فى التلفزيون, كما رفض كبار الناشرين شراء كتبي اللاحقة. " (3) " عندما نشر كتابي: " الإسلام مستقبلنا " أثيرت ضدي حملة دعائية واسعة بهدف خنق الكتاب, وفى نفس الوقت عمدوا لتأمين نجاح كتاب آخر الّفه: "نايبول " وتعامل فيه مع الإسلام كدين: " منقرض " . (4) وعندما تمكنت أخيرا من نشر كتابي: " المشكلة الإسرائيلية " ووجهت بنفس الرفض لتوزيعه وبنفس الحملة الدعائية المضادة لي والمروجة لكتاب: " بيروت سيل "... الذى يحمل عنوان:La rod eau de Mohammnet " "!!!!!!!!! إن تلك الأمثلة التي أورتها ما هى إلا غيض من فيض ولكنها تكشف الحقائق لأنها تبين المقاطعة الصهيونية المنظمة في وسائل الإعلام ضد أي هجوم على " إسرائيل ".. أو أي محاولة لإظهار الوجه الحقيقي " للإسلام " .. بالإضافة لترويج واسع النطاق لأي شيء يسيء للإسلام ويستهزيء به. "... (من مقال للمفكر الفرنسي جارودى. الخليج 8/12/1985)
اليهود وإفساد الناس: " ..... يشجع اليهود كتابهم وصنائعهم, فأتوا بالأدب المفسد, وجاء أحدهم وهو: ( فرو يد ) ففسر للناس كل دوافعهم في ضوء الجنس والشهوة.... ونفخت فيه أبواق دعايتهم حتى امتد أثره المفسد إلى الأدب والفنون فضلا عن الدراسات النفسية والتربوية وغيرها مما تقوم عليه ثقافات الأمم, ... وتم ليهود صبغ الحضارة الغربية بقذارة الجنس الهابط والشهوة الحيوانية التي لا تميز........ وقادوا الناس من أنوفهم بعد أن جعلوا همهم في فروجهم. ... ( من كتاب الشيخ الغزالي: مشكلات في طريق الحيات الإسلامية)
السناتور: " فولبريت " واللوبي الصهيوني في أمريكا : " جاء في محاضر التحقيق الذى أجرته لجنة الشئون الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي التي كان يرأسها السناتور المذكور : "....... تأكد لنا أن اللوبي الصهيوني هو السيد الأوحد لصناعة السينما في هوليود والشبكات التلفزيونية الرئيسية ولل. 95% من الناشرين الأمريكيين. وهو يتحكم بأصوات 70 سناتورا من أصل مائة, وهو قوىّ لدرجة أن أحدا لا يمكن أن ينتخب رئيسا لأمريكا دون أن يوافق عليه الصهائنة. " !!!!!!!!.......... وقد كشف هذا التقرير الطبيعة الحقيقية لأنشطة التنظيمات الصهيونية في الولايات المتحدة وكافة دول الغرب..... استعرض السناتور المذكور نتائج التحقيق في برنامج: " واجهة الأمة " في 7/10/1973.
الداء الذى دخل على الأمة الإسلامية في هذا العصر : ".... هذا الداء هو بعدها عن كتاب الله وسنة رسوله فكان أن تخلى الله تعالى عنها وسلط عليها أعدائه وأعداء دينه, ووقع عليها قول الحق سبحانه: (( فهل عسيتم أن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم . أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم. .. أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها , إن الذين ارتدوا على أدبارهم من بعد ما تبين لهم الهدى الشيطان سول لهم أملى لهم . ))...... ولسان الحال اليوم أفصح من مقال فها هي تكيد بعضها لبعض وتقاتل بعضها بعضا وأعداؤها يكيدون لها ويحتلون كثيرا من أرضها ويريقون دماء الكثير من أبنائها. إن المسلمين تخلوا عن دين الله فتخلى الله عنهم وهذا ما أشار إليه رسولنا الكريم في قوله : " يوشك أن تتداعى عليكم الأمم كما تتداعى الأكلة على قصعتها , قالوا: آمن قلة نحن يومئذ الذى يا رسول الله ؟؟؟ قال : بل أنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل. " ...
الذى يقصد بيت الله حاجا وجاره جائع : يقول في ذلك: أبو العلاء المعرى :
أتزعم يا مغرور أنك ديّن * علىّ يمين الله ما لك دين
تسير إلى البيت الحرام تنسكا * ويشكوك جار بائس وحزين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو الحُسين
Adminstrator
avatar

عدد الرسائل : 744
العمر : 41
الإقامة : السعودية
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: قرأت لك   الأحد 19 أكتوبر 2008, 10:39 am

كل عام وأنت والأُسرة الكريمة بألف خير وعافية عمنا عوض سيد أحمد...

_________________
اللهم صلي وسلم على الذات المحمدية...
واغفر لنا ما يكون وما قد كان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatmiya.forumotion.com
Awad Sid-ahmed Awad
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
العمر : 77
تاريخ التسجيل : 15/08/2008

مُساهمةموضوع: تابع " قرأت لك "   الأحد 09 نوفمبر 2008, 3:15 pm

(7)

الأمة القضبية: الأمة القضبية هم: " اليهود " : " أهل الكذب والبهت والغدر والمكر والحيل , .. قتلة الأنبياء وأكلت السحت وهو: ( الرباء والرشا ). ... وهم أخبث الأمم طوية وأردأهم سجية وأبعدهم من الرحمة وأقربهم من النغمة, عادتهم البغضاء, وديدنهم العداوة والشحناء,... بيت السحر والكذب والحيل, لا يرون فيمن خالفهم في كفرهم وتكذيبهم الأنبياء حرمة, ولا يرغبون في مؤمن إلاّ ولا ذمة, ولا لمن وافقهم عندهم حق ولا شفقة, ولا لمن شاركهم عندهم عدل ونصفة, ولا لمن خالطهم طمأنينة, ولا أمنة, ولا لمن استعملهم عندهم نصيحة,... بل أخبثهم أعقلهم وأحذ قهم أغشهم, وسليم الناصية – وحاشا أن يوجد بينهم – ليس بيهودي على الحقيقة, أضيق الخلق صدرا, وأظلمهم بيوتا, وأنتنهم أفنية, وأوحشهم سجية, تحيتهم لعنة ولقاءهم طيرة, شعارهم الغضب ودثارهم المقت.
اعتراف: في مقولة لابن: " جور يون " ( 1952)جاء فيها: " اننى لا أخجل من الاعتراف بأنني لو كنت أملك ليس فقط الإرادة بل القوة أيضا لانتقيت مجموعة من الشباب الأقوياء والأذكياء والمتواضعين والمخلصين لأفكارنا والمشتغلين بالرغبة للمساعدة في عودة اليهود إلى: ( إسرائيل ) ولأر سلتهم إلى البلدان التي بالغ فيها اليهود: ( بالقناعة الآثمة )وستكون مهمة هولا أن يتنكروا بصفة أناس غير يهود ويرفعوا شعارات: " معاداة السامية ".. اننى أستطيع أن أضمن أنه من ناحية تدفق المهاجرين إلى إسرائيل من هذه البلدان سوف تكون النتائج أكبر بعشرات الآلاف مرات من النتائج التي يحققها آلاف المبعوثين الذين يبشرون بمواعظ عديمة الجدوى..... ( م الحوادث1-1-1981 )
الملف الصهيوني: جاء في كتاب: " الملف الصهيوني " تأليف المفكر المسلم: " رجاء جارودى " : " ..... إن الإنسان في الغرب يستطيع أن يقول كلما يريد وبحرية كاملة عن: الله والبابا ورؤساء الدول دون أن يخاف ملاحقة أو يتعرض لمضايقة, ...... فإذا ذكر: " الصهيونية أو إسرائيل " فلا يلبث أن يتهم: " بالا سامية " ويلاحق قانونيا, ويصبح مهددا بالسجن وقطع الرزق أو الطرد من العمل أو يسمع الشتم ليل نهار من جهاز الهاتف. "
اليهود أعدى أعداء المسيحيين: يقول الأنباء " غري غور " عضو اللجنة البابوية وأسقف الدراسات العليا والثقافة القبطية: " إن زعم اليهود بأن لهم صداقة مع المسيحيين في لبنان هو من قبيل المكر والخبث لكي يخلقوا الفتنة هناك, نحن لا ننسى أن اليهود هم العدو الأول للمسيحيين الذين عانوا منهم طيلة سبعة قرون متواصلة قبل ظهور الإسلام. ويكشف ( التلمود ) اليهودي عن الروح التي يجب أن يلتزم بها اليهودي إزاء المسيحي فيقول في ذلك: " باستطاعتك بل من واجبك أن تقتل أفضل المسيحيين. "... ومن الحقائق التاريخية المؤكدة الدور الذى لعبه اليهود في عهد الإمبراطور ( نيرون ) من تربص بالمسيحيين للفتك بهم في محاولة مستميتة للقضاء على الديانة المسيحية..... والمأسونية على ما نعلم مؤسسة سرية الغرض منها أصلا مقاومة المسيحية الناشئة سرا بعد أن صار من المستحيل على اليهود مقاومتها جهرا, .... والى اليوم لا يملك اليهود فرصة ضد المسيحيين إلا استغلوها ويكفى اعتداءات إسرائيل المتكررة على الكنائس والأديرة والمقدسات المسيحية –(بفلسطين)- منذ عام 1948...... والخلاصة فان عداوة اليهود للمسيحيين منذ نشأت المسيحية في القرن الأول والى اليوم عداوة أصيلة وقائمة, والمسيحي هو لليهودي العدو رقم واحد. " ....... " ... إن أكبر دليل على الهوة التي تفصل بين المسيحيين واليهود.. أن هولاء أنكروا المسيح الحقيقي الذى أتى وهم يطلبون مسيحا أخر على طراز المحاربين الأشداء من أمثال شمسون الجبار, .... والجو النفسي في إسرائيل مهيأ الآن لظهور هذا المسيح المحارب !!!!!.. والمسيح الدجال كما جاء في أحد رسائل القديس بولس سيتخذ من الهيكل مقرا له ويقوم بحرب ضد جميع الأديان ويعلن نفسه إلها. !!!!!!! .. ( من كتابه: لبنان بين الوجود الفلسطيني والغزو الصهيوني )
دعاء نبوي : " الهمّ أقذف في قلبي رجاءك وأقطع رجائي عن سواك حتى لا أرجو أحدا غيرك , الهمّ ما ضعفت عنه قوتي وقصر عنه علمي ولم تنتهي إليه رغبتي ولم تبلغه مسألتي ولم يجر على لساني مما أعطيت أحدا من الأولين والآخرين من اليقين فخصني به يا أرحم الراحمين . "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Awad Sid-ahmed Awad
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
العمر : 77
تاريخ التسجيل : 15/08/2008

مُساهمةموضوع: تابع قرأت لك   الثلاثاء 25 نوفمبر 2008, 12:31 pm

(Cool

هنرى كورييل : " يهودي مصري وأحد عتاة الصهائنة يرجع له قيام أول حزب شيوعي في مصر , والذي انبثقت منه بقية الأحزاب الشيوعية في المنطقة العربية.
ضرب الرؤؤس بالرؤوس: جاء في كتاب: " اليهود في المعسكر الغربي" تأليف السيد/ داوود عبد العفو سنقراط: " ..... عمل اليهود التأريخى كان ولا يزال وسيبقى: ضرب الرؤوس بالرؤوس تمهيدا لتحطيمها وبالتالي الاستيلاء على غنائمها والتحكم بمقدراتها عملا بالقول: " إذا تقاتل أسدان على فريسة كانت من نصيب الثعلب. "..... فمعظم حلبات سباق الخيل في العالم مثلا يشرف عليها اليهود ولكن ليس فيهم من يعتلى صهوة جواد واحد, ومعظم حلقات الملاكمة والمصارعة يشرف عليها اليهود ولكن ليس فيهم ملاكم محترف أو مصارع معروف, ومعظم علب الليل ونوادي القمار وأماكن اللهو يشرف عليها اليهود ولكن ليس فيهم من يخسر فيها فلسا واحدا, فهو بعيدا جدا عن سنابك الخيل وقبضات الملاكمين والمصارعين ولا يضع يده في جيبه إلا ليضع فيها لا ليخرج منها.... وهكذا الحال في سوق المبادى والحركات..... اليهودي يطرحها ولا يعتنقها وهو إن فعل ذلك فتظاهرا ليغرى الغير بذلك وليوجههم كيف يشاء وحيث يشاء وبهذا تحوصل اليهود تاريخيا ولم يذوبوا في غيرهم على الرغم من قلتهم.... أليس غريبا أن تصبح جميع شعوب الاتحاد السوفيتي شيوعية إلاّ اليهود فقد ظلوا يهودا يحلمون بالعودة إلى فلسطين !!!! وهم يهاجرون إليها فعلا, فليس غريبا إذا أن يوظف اليهودي الشيوعية والنازية والصهيونية في خدمته كما وظف الجوكى والملاكم والمصارع والمومس والمقامر والممثل في خدمته. .... لقد كان: ( كار ل ماركس ) حفيد الحاخام: ( مردخاى ماركس ) في روحه وفيما قام به فكرا وعملا وأسلوبا أشد أخلاصا لإسرائيل من كثيرين ممن يتشدقون اليوم بأدوارهم الصهيونية في قيام إسرائيل......."
من أقوال الفيلسوف المسلم جارودى: ".... فحين ينسى الإنسان الله وأحكامه يفقد المجتمع الانسانى إنسانيته وتتحول حياته إلى مجابهات بين أغراض القوة والمتعة ونمو الأفراد ونمو الأفراد والمجموعات والأمم, .... والى أنماط التوازن الذى يقوم بينها على الرعب. وقد أخذت الحضارة الغربية تشعر بإخفاقها سواء في مثالها الأمريكي أو مثالها السوفيتي – ( قبل انهياره )- فالعالم الثالث يموت بسبب افتقاره إلى الوسائل, بينما العالم الغربي يموت بسبب افتقاره إلى الغايات. "
علم النفس الفرويدى : كشف الدكتور صبري جرجس الذى عاش أكثر من خمسين عاما داعية لعلم النفس الفرويدى – أنه وجد – أن نصوص هذا العلم مأخوذة تماما من : " التلمود " ... ومن فكر يهود: لتهديم البشرية ولقد كان هذا المنهج مقدمة لتقنين الإباحية في الفكر الغربي باعتبار أن الجنس عملية بيلوجية لا علاقة لها " بالأخلاق " وأن الدين مسألة شخصية لا علاقة له بواقع الحياة, ....... لا ريب أن طرح مفاهيم المذاهب الاجتماعية الغربية واستمرار بثها عن طريق الصحافة والكتابة والإذاعة والقصص والمسرحيات والأفلام السينمائية من أخطر المحاولات التي ترمى إلى جعلها مسلمات في نظر الشباب المسلم وفى نظر الذين لم يحصلوا بعد على ثقافة إسلامية كاملة وأصيلة, .... والهدف من ذلك هو نفى القداسة عن الدين ونفى الثبات عن الأخلاق والتشكيك في قيمها ولهذا أثره الواضح في المجتمع ذلك الأثر الهدام للمسئولية الفردية والالتزام الأخلاقي وهو ما قدمته فلسفات: " داروين ونيتشة وماركس وسار تر ودوركائم " ....( من مقال للأستاذ / أنور الجندي م . الهدى 11-7-1986 )
الفرق بين المدارات والمداهنة : يقول الإمام ابن القيم : (1) المداراة: هي التلطف بالإنسان تستخرج منه الحق, أو ترده عن الباطل . (2) المداهنة: هي التلطف به لتقره على باطله وتتركه على هواه. فالمداراة لأهل الإيمان, والمداهنة لأهل النفاق. (من مقال : فن التعامل مع الناس فى ضوء الشريعة الإسلامية د. محمود نحاس مجلة الأمة أغسطس 1986)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Awad Sid-ahmed Awad
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
العمر : 77
تاريخ التسجيل : 15/08/2008

مُساهمةموضوع: تابع : " قرأت لك " (9)   السبت 06 ديسمبر 2008, 1:34 pm

(9)

رتبة الصحابة (الإحسان) : روى عن أبو الدر داء رضي الله عنه قال: " إنما أخاف أن يقال لي يوم القيامة أعلمت أم جهلت يا أبا الدر داء ؟؟ ... فأقول علمت, فلا تبقى آية في كتاب الله تعالى آمرة أو زاجرة إلاّ جاءتني تطلب فريضتها, فتسأنىالآمرة هل أأتمرت ؟... وتسألني الزاجرة هل ازدجرت ؟؟ ..... فأعوذ بالله من علم لا ينفع ومن قلب لا يخشع ومن نفس لا تشبع ومن دعاء لا يسمع. "
حديث في ألغيبه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إياكم والغيبة فان الغيبة أشد من الزنا , فان الرجل يزنى ويتوب فيتوب الله سبحانه عليه , وأن صاحب الغيبة لا يغفر له حتى يغفر له صاحبه. "
حديث قدسي : " أحب ثلاثة وحبي لثلاثة أشد : أحب الغنى الكريم وحبي للفقير الكريم أشد, .. وأحب الشيخ الطايع وحبي للشاب الطايع أشد, وأحب الفقير المتواضع, وحبي للغنى المتواضع أشد. وأبغض ثلاثة وبغضي لثلاثة أشد: أبغض الغنى المتكبر وبغضي للفقير المتكبر أشد, وأبغض الفقير البخيل وبغضي للغنى البخيل أشد, وأبغض الشاب العاصي وبغضي للشيخ العاصي أشد . "
من أقوال الإمام على كرم الله وجهه: " ثلاث هن راجعات إلى أهلها: المكر والنكث والبغي, ..... ثم تلا قوله تعالى: (( ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله. )). وقوله تعالى: (( فمن نكث فإنما ينكث على نفسه. ))... وقوله تعالى: (( إنما بغيكم على أنفسكم. ))
بنجامين فراكلين وتحذيره للشعب الأمريكي : هو أحد الزعماء البارزين في استقلال الولايات المتحد , له خطبة شهيرة ألقاها عام 1779 بمناسبة وضع دستور الولايات المتحدة جاء فيها: " هناك خطر عظيم يتهدد الولايات المتحدة الأمريكية وذلك الخطر العظيم هو خطر : " اليهود " ...... أيها السادة في كل أرض حل بها اليهود أطاحوا بالمستوى الخلقي وأفسدوا الذمة التجارية فيها,.... ولم يزالون منعزذلين لا يندمجون بغيرهم وقد أدى بهم الاضطهاد إلى العمل على خنق الشعوب ماليا كما هو الحال في البرتغال وأسبانيا. " ... وواصل قائلا: " .... إذا لم يبعد هولاء من الولايات المتحدة بنص دستورها فان سيلهم سيتدفق إلى الولايات المتحدة في غضون مائة... إلى حد يقدرون معه على أن يحكموا شعبنا ويدمروه ويغيروا شكل الحكم الذى بذلنا في سبيله دماءنا وضحينا له بأرواحنا وممتلكاتنا وحرياتنا الفردية.... ولن تمضى مائتا سنة حتى يكون مصير أحفادنا أن يعملوا في الحقول لإطعام اليهود على حين يظل هم في البيو تات المالية يفركون أيديهم مغتبطين..... اننى أحذركم أيها السادة إنكم إن لم تبعدوا اليهود نهائيا فسوف يلعنكم أبناؤكم وأحفادكم في قبوركم, .... إن اليهود لن يتخذوا مثلنا العليا ولو عاشوا بين ظهرانينا عشرة أجيال..فان النمر لا يستطيع إبدال جلده الأرقط., ..... وان اليهود خطر على هذه البلاد إذا ما سمح لهم بحرية الدخول, ... انهم سيقضون على مؤسساتنا وعلى ذلك لا بد أن يستبعدوا بنص الدستور. " .. انتهى
ملاحظة: يواصل الكاتب قائلا:
• دفعت أمريكا لدولة إسرائيل رسميا بين عام 1948-1971 ما معدله: 60000000 (ستون مليون دولار سنويا.)
• وبين عام 1973-1981 أنفقت ما مقداره: 18000000000 ( ثمانية عشرة مليار دولار.)
• أما في عامي: 1985-1986 فتقدر المساعدات المقدمة بحوالى:7000000000 (وسبعة مليار دولار. )
الأمانة مسئؤلية: " حمل إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه ذات مرة مال عظيم فقال: إن قوما أدوا الأمانة في هذا لأمناء. " فقال بعض الحاضرين: " انك أديت الأمانة إلى الله فأدوا إليك الأمانة, ولو رتعت لرتعوا. "....... إذا دارت حياة المسلم في فلك الأمانة صار صاحب ضمير يقظ متوقد لا ينفك عن مراقبة الحق عزّ وجلّ فيأتي الخير ويترك الشر ويحرص على تأدية واجبا ته الدينية والدنيوية, ... وبذا تجمل الحياة ويسعد الأحياء, وترقى الأمم وتهنأ المجتمعات. " ..... الحديث: " يطبع المؤمن على الخلال كلها إلا الكذب والخيانة. "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Awad Sid-ahmed Awad
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
العمر : 77
تاريخ التسجيل : 15/08/2008

مُساهمةموضوع: تابع : " قرأت لك "   الخميس 11 ديسمبر 2008, 4:45 pm

(10)

أكبر الكبائر: روى الشيخان أنه صلى الله عليه وسلم قال: " ألا أنبئكم بأكبر الكبائر: الإشراك بالله وعقوق الوالدين, وقول الزور. "
باب الحسنات : عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يروى عن ربه تبارك وتعالى قال : " إن الله كتب الحسنات والسيئات ثم بين ذلك فمن همّ بحسنة ولم يعملها كتبها الله عنده حسنة كاملة , وان هم بها وعملها كتب الله عنده عشر حسنات .. إلى سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة, وان هم بسيئة فلم يعملها كتبها الله عنده حسنة كاملة... وان هم بها فعملها كتبها الله سيئة واحدة. "...... فالمسلم عليه أن يزكى بالحسنة عن أعضائه فكل عضو عليه صدقة: العدل بين اثنين صدقة, وأن تعين الرجل في دابته فتحمله عليها صدقة, أو ترفع له عليها متاعه صدقة,.. والكلمة الطيبة صدقة, وكل خطوة تمشيها إلى الصلاة صدقة, وتبعد الأذى عن الطريق صدقة, وفى الإنفاق على الأهل صدقة, وما أكل من غراسه صدقة, وما سرق منه صدقة, وما يرزق فيه أحد إلا كان له صدقة.
مفهوم الإعلام الاسلامى : " الإعلام في الإسلام هو فن إيصال الحقيقة إلى الناس بالقول الصادق والعمل الصالح دون كذب أو خداع , ... ولا يراد بالإعلام الاسلامى أن يدعوا لتأييد سلطة أو جاه أو قوة أو نفوذ,.... ولكن يراد به كلمة حق تقال:..... (( كلمة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء. ))...... كلمة تنير للناس طريق الحق وتهديهم إلى الأمانة والاستقامة والعدل. " ....... " والإعلام الاسلامى يستخدم في الوسائل الممكنة للوصول إلى جماهير الناس سواء الصحافة أو الإذاعة.......الخ. "
أدب المناقشة : السلوك الاسلامى في المناقشة : (1) الهدوء وخفض الصوت. (2) وليكن الهدف منها الوصول إلى الحق وحده ولا شيء سواه. (3) يجب التفريق بين الجدل وطلب الاستيضاح, فالأخير مطلوب لقوله صلى الله عليه وسلم: " الحكمة ضالة المؤمن فحيث وجدها فهو أحق بها. " (4) أن يكون هدفه إظهار الحق والبعد عن الجدل بالباطل وطلب المغالبة به, ...... (( وجادلهم بالتي هي أحسن. )) (5) البعد عن ألمراء لحديثه صلى الله عليه وسلم: " من ترك ألمراء وهو مبطل بنى له بيت في ريض من رياض الجنة ومن تركه وهو محق بنى له بيت في وسطها ومن حسّن خلقه بنى له في أعلاها. "
كمال الإنسان : " ليس كمال الإنسان في أن يكون روحانيا ,... ولا هو بالطبع في أن يكون حيوانيا صرفا, .... وإنما كماله في أن يكون مزجا معتدلا ومستويا بين هذين " الطرفين ".. وبتعبير آخر: فان الله قد خلق خلقا هم عقول بلا شهوة وهولا هم: " الملائكة " ..... وخلق خلقا هم شهوة بلا عقول, هولاء هم: " الأبالسة " – إبليس وذريته - ثم جاءت النشأة البشرية : " شهوة ركب عليها عقل وامر بسياستها "........ والنفس العليا في هذه النشأة إنما هي النفس الخاضعة في شهواتها لمقتضيات العقل القوى المستحصد, ... وإنما جاءت الشرايع لتعين العقول على هذه القوة وعلى هذا الاستحصاد. "
عبد الناصر وفواد سراج الدين : الأخير هو العضو البارز في حزب الوفد ( المصري) ووزير الداخلية في الحكومة المنتخبة التي أطاح بها انقلاب عبد الناصر في رده على سوآ ل : " بصراحتك المعهودة هل تحمل حقد للرئيس الراحل عبد الناصر؟؟؟ .... جاء في رده: " ... أقسم لكم إن أي إساءة لشخصي أتساهل فيها وأنساها ولا أحمل غلا ولا حقدا بأي شخص مهما أساء لي, ... والإساءة لشخصي في عهد عبد الناصر حدثت فعلا والى أبعد مدى وعلى أسوأ صورة يمكن أن يتصورها إنسان إنما بالنسبة للإساءة لشخصي فليس في نفسي أي حقد لا على عبد الناصر ولا الرئيس السادات, ..... ولكن الإساءة التي تحز في نفسي ولا أنساها أبدا هي الإساءة التي تقع في حق بلدي, ... يعنى مثلا: المنظر الذى رايته في السجن الحربي عندما اعتقلت عام 1965 لن أنساها أبدا, .... لقد رائت على جدران السجن أثناء خروجي من الزنزانة أو العودة إليها: " رأئت رجالا يجلسون على قرافيصهم ووجوههم إلى الحائط وخلف كل ثلاثة أو أربعة يقف عسكري بالكرباج لضرب أي واحد يتحرك. " !!!!! هذا المنظر كان يبدأ من الساعة الثامنة صباحا حتى السادسة مساء, ..... هذا المنظر لن أنساه, ..... منظر مرعب فيه إهدار للآدمية, ...كيف أنسى هذا المنظر؟؟؟ . ".. وأضاف: " ثم ترى في السجن المعتقلين ذاهبين أو عايدين من غرفة التحقيق لا يستطيع أن يسير واحدا منهم على قدميه فهو إما زاحف على الأرض أو محمولا وليس واحدا منهم سليما, وعندما يخيم الظلام ترتفع أصوات الاستغاثة في جميع أرجاء السجن من هول التعذيب وكانت عمليات فظيعة تستمر حتى الفجر.!!!!!!! أنا لا أتحدث عن نفسي فقد ضربت بالكرباج ولا أحد من اسرتى أو معارفي يعلم ذلك حتى الآن. " ... وأضاف: " كيف يستطيع أي إنسان أن ينسى أو يتجاهل هذا الذى رآه, أو عندما أقرأ حيثيات حكم محكمة أمن الدولة في قضية: " كمشيس " ؟؟؟؟؟.... كيف ينسى عندما يأتون بكلاب بوليسية مدربة يدفعونها إلى هتك أعراض الرجال ؟؟؟؟ ؟؟.... هذه كلها إساءات في حق الإنسان المصري وحق مصر كلها لا يمكن أن تنسى, ..... نعم أنسى ضربي بالكرباج من عسكري كان وظيفته ضرب كل واحد يمر من أمامه وبدون سبب, !!!1 نعم أنسى سبي وسب أبى وأمى, ولكن الإساءة لبلدي ولمواطني إلى هذا الحد, فأنا أحتاج إلى قوة من عند الله حتى أستطيع أنساها. " .... (ج. الوفد العدد(4) 12/4/1984 )[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
النحلان
عضو نشيط


عدد الرسائل : 134
تاريخ التسجيل : 02/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قرأت لك   الخميس 11 ديسمبر 2008, 9:20 pm

أستاذنا و عمنا عوض سيد أحمد عوض.
محبةً واحتراماً ..
أكرمنا الله وإياك بالثبات على هذا الدرب وهذا الطريق، وتنسم مثل هذه التجليات إنما يتم لمن صلح قلبه ديناً ودنيا، وقد أكرمني الله في حياة سيادة مولانا السيد أحمد الميرغني - رضي الله عنه-، بجملة من فيه الطاهر رحمه الله، فقد قال هذا الزمان البركة في الإختصار، وقد كنت أعدها جملة نمضي عليها هكذا دون تأمل ولكن الله فتح لي بصيرتي لها بكلمتين الأولى من أستاذنا المناضل حاتم السر إذ يقول لنا المطلوب للمتحدث في هذا العصر إيجاز و إنجاز، وبك انت الآن وأنت تطرح هذا الطرح الراقي الذي يملأني فكراً ومثاقفة صحيحة، بمثل هذه التجليات نبني أسس المعرفة السليمة والإعلام السليم والخير يعم بتأكيدها ونشرها.
أرجو أن تواصل هداياك هذه فمثلك علمٌ نصمت أمامه رغبة في الإستزادة تقبل محبتي .
ولك قواسيب مودتي كما يقول (قريبي وصديقي) وأستاذي أبو الحسين


احتراماتي جمة ومحبتي حمة وفرحتي بكلام الكبار لا تحد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Awad Sid-ahmed Awad
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
العمر : 77
تاريخ التسجيل : 15/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: قرأت لك   الخميس 08 يناير 2009, 9:57 am

شكرا على المرور , ...... متعك الله بالصحة والعافية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Awad Sid-ahmed Awad
عضو نشيط


عدد الرسائل : 35
العمر : 77
تاريخ التسجيل : 15/08/2008

مُساهمةموضوع: تابع : " قرأت لك "   الخميس 08 يناير 2009, 10:01 am

(11)

أول من أشار إلى علم الاقتصاد: " إن أول من أشار إلى علم الاقتصاد هو : سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم عندما قال : " أمرني الله بتسع أوصيكم بها : (1) أمرني أن أصل من قطعني. (2) وأن أعطى من حرمني. (3) وأن أعفو عن من ظلمني (4) وأن يكون نطقي ذكرا. (5) ونطرى عبرا. (6) وصمتي فكر. (7) وأمرني بالعدل في الرضاء والغضب. (Cool والإخلاص في السر والعلن. (9) " والقصد " في الفقر والغناء. "......
" القصد ": ( القصد هو حسن استقلال الموارد المتاحة ولو كانت بالقلة أو الكثرة. )
حديث شريف: " الطهور شطر الإيمان, والحمد لله تملأ الميزان, وسبحان الله والحمد لله تملآن ما بين السماء والأرض, والصلات نور, والصدقة برهان, والصبر ضياء, والقرآن حجة لك أو عليك, كل الناس يغدو فبايع نفسه فمعتقها أو موبقها. "..... تأملات في الحديث: (1) " الصلات نور والصبر ضياء: " لأن الصبر روح الصلاة, فصلات بلا صبر خالية من الخشوع وإذا خلت الصلاة من الخشوع أصبحت جسدا لا روح فيه. " ....... رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا لا يطمئن في صلاته فقال: " لو مات هذا على ما هو عليه لمات على غير ملة محمد. " (2) الصدقة برهان: " لأنها دليل وبرهان على صدق المؤمن مع الله , ..... فالمال شقيق الروح فمن جاد به فقد جاهد نفسه وأرضى ربه:
النفس تجزع أن تكون فقيرة * والفقر خير من غنى يطغيها
وغنى النفوس هو الكفاف وان أبت * فجميع ما في الأرض لا يكفيها
حديث: " عجب لأمر المؤمن, إن أمره كله له خير وليس ذلك لأحد إلاّ للمؤمن: إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له, وان أصابته ضراء صبر فكان خيرا له. "..... (3) الصبر ضياء: " فان في ضوئه تتكون " البصيرة "... ومع البصيرة تكون: " الحكمة ".... والحكمة: ( علم غزير وعمل موفق ورأى صائب.).... والبصيرة: هي القدرة على النفاذ إلى الأشياء ومعرفتها وحسن تقديرها والقدرة على التصرف فيها. قال تعالى: (( أدعوا إلى سبيل ربك بالحكمة والمؤعظة الحسنة. )) كما قال: (( هذه سبيلي أدعوا إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني. ))..... وهما بمعنى التمييز بين الحق والباطل والصواب والخطأ عن طريق الإحساس أو الوجدان من هبات الله سبحانه وتعالى: (( يؤتى الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد أوتى خيرا كثيرا . )).... ولأن الحكمة هي نفاذ البصيرة إلى سنن الحوادث ومجريات الأمور واتفاق العمل والتصريف دون صدام مع قوانين الظواهر في ظروف العصر الذى تواكبه: فهي لدى الفقيه: القدرة على استنباط التشريعات والأحكام اللازمة في ميادين الحياة المختلفة حسب الظروف والأحوال. وهى لدى المربى: فهم مبادىء التربية وأهدافها ومناهجها وأساليبها وإتقان التعامل بذلك . وهى لدى الإدارة: حسن تصريف الأمور. وهى لدى القيادة السياسية: حسن التخطيط والتنفيذ في الداخل والخارج. وهى لدى الأمة : إدراك معنى وجودها وإجادة تنظيم هذا الوجود ووضعه برمته ومقدراته في خدمة الأهداف السامية للوطن . وبالتالي فان الحكمة هي فهم كل فرد أو جماعة من الأمة لدوره وإتقان أداء هذا الدور طبقا لهذه المقاييس ومتطلباتها.
الخميني- والشيخ النخشبندى : " يقول الزعيم الديني الايرانى الشيخ النقشبندى عن الإمام " الخميني" : " ..... عندما استلم الخميني السلطة أرسل لي بعثة خاصة يطلب منى التأييد, وقد حاول عملاءه رشوتي وقالوا انه يعرض على الذهب والامتيازات وما شاكل ذلك, وكان علىّ مقابل ذلك أن ألتزم الصمت." ..... يقول في سبب إعلان المعارضة: " إن ما يحدث الآن –( أيام حكم الخميني )- هو تهديد مباشر لعقيدتنا الإسلامية إذ أنه عمل على وضع دين جديد : " الإرهاب والخوف والكراهية والانتقام والتوافه والقسوة والخداع. " ..... لذا فان من واجبي أن أتحدث وأن أعمل على إنهاء حكمه إذ لم يعد في وسعى السكوت وأنا أرى عملائه يقتلون الناس بغير سبب على الإطلاق وينفذون حكم الإعدام في النساء الحوامل, وعندما يسرقون ممتلكات الناس ويشوهون صورة الإسلام في العالم كله ." ..... ويضيف قائلا: " إذا تركت الأمور تسير على ما هو عليه الآن فقد يؤدى ذلك إلى: " ردة الحادية " ... فان البلاد سوف تتردى أكثر فأكثر في هذه الفوضى والدماء والدمار وكل هذا يتم باسم الإسلام, ..... لذا فان الذين ينشئون في هذا الجو سوف تكون لهم ردود فعل سلبية, ولذلك سوف يبدو الرجل: ( الخميني ) في صورة الذى مهد السبيل لنجاح العقائد الإلحادية في دار الإسلام. "...... يواصل: " ... لقد تحدثت مع الذين عرفوه خلال إقامته في منفاه في العراق فهو لم يقم بزيارة واحدة للأماكن المقدسة, ولم يتحدث إطلاقا مع المتدينين بل كان دائما يشارك في المؤامرات السياسية, وهو لم يساعد الفقراء إطلاقا ولم يكن يرد على تحيات الأشخاص العاديين ولم يحرك ساكن لحماية رجال الدين عندما كانوا في حاجة إلى حماية, ... ولقد عرفت كل ذلك من كلام الشخصيات الدينية الموثوقة في النجف التي عاش فيها سنوات كثيرة. !!!! ( المجلة 18-12-1982 )
حديث نبوي: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ما من ذنب أحرى أن يعجل الله تعالى عقوبته في الدنيا مع ما يدخر لصاحبه في الآخرة من البغي وقطيعة الرحم. "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قرأت لك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
...منتديات الســـــــادة الختمية الميرغنية... :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: